رسائل إلى شهريار "3,4"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
رسائل إلى شهريار "3,4"

رسائل إلى شهريار "3,4"

 

رسائل إلى شهريار ٣
ونراوح بالمكان يا شهريار ..!!

  زهر البيلسان/ فلسطين

 

وتغتالنا لحظات الانتظار على قارعة الزمن المصلوب لا تغير الزمانُ ولا نحن تغيرنا، وكأنه توقف عند لحظة تسمرت عند بابي وبابك، خرج كل منا عن صمته ومشينا كل في طريقه للآخر، قدماه تسبقه وأنفاسه تختنق في حنجرة تغصّ بالشوق للقاء مستحيلٍ، تحدينا كل الممنوع وتخطيناه بخيال مجنون، وخطونا خطواتنا الأولى جازمين على لقاء.
وعندما توغلنا في غابات المجهول الذي ينتظرنا تهنا عن المسار، ولا نملك سوى بوصلة إحساسنا تقودنا كل نحو الآخر كما قادت أبانا آدم لأمنا حواء، كانت مغامرةً غير محسوبة نتائجها ولا محسومة نهايتها أننا كمن يرقص على حبل في سيرك الحياة ولسنا مدربين عليه، تتأرجح مشاعرنا ذات اليمين وذات الشمال ولا توازن إلا لجسد متعب من الأماني الهاربة.
حلمت وما زلت أحلم أن نلتقي ذات يوم وسرتُ نحوك ومشيتَ نحوي وفي منتصف الطريق، لمحتك من بعيد تتجه صوبي، أسرعت الخطى وسابقت ظلي، وعندما اقتربت وكدت أن أصل، اكتشفت أننا لسنا على ذات الطريق!
كانا متوازيين يا شهريار كسكتي قطار لا يلتقيان، لم ألمس يديك الممدودتين إليّ ولم أستطيع الإمساك بهما، مشى قطار العمر بنا كل عكس الآخر وأخاف أنْ لا سكة للرجوع.

أخاف يا شهريار الأماني
والأحلام المستحيلة
يا فرح العمر
وذكريات الطفولة
حلمت بك
في صغري
وأنت على مشارف الرجولة
يمضي العمر يا شهريار
ونمضي معه ولا نعي أنه يسرقنا
ولا يلقي حمولته
لا تنتظر حلما يا شهريار
قد يأتيك وأنت
تسابقُ الكهولة
عش اليوم يا سيدي ودع عنك
أحلاما قتيلة
فما الغد سوى قاتل لليوم
ينتظر مع غروب الشمس
لحظة أفوله
لا تفكر بما سيجري
قلتها مرارا
وليس لدي الآن ما أقوله.

 

رسائل إلى شهريار٤
ساكن الروح ومسكنها أنت

 

 زهر البيلسان/ فلسطين

كيف لي أن أهزم جيوشا من الكلمات المصفحة ضد رشقات قلمي؟ وهل أستطيع أن أرد هذا الكمّ من المشاعر المنسكبة كشلال من أعماق روحك العاشقة، تسدد ضرباتك لي بقوة واثقة يا شهريار، لعل ذلك الجليد الذي أحاط بقلبي أن يذوب من وقع كلماتك التي تهدم آخر حصوني ضد مد جحيم وجدك المشتعل نارا تحرقك لتحرقني.
أيّ قوة جبارة وهبتْكَ السماء لتقاتل بكل هذا العنفوان من أجل استعادتي إلى حرم وصالك، وأنت تعلم يقينا أن ذلك مستحيلٌ استحالة العنقاء والغول! كيف لجنون العشق الذي سكنك أن يصور لك كل هذه التصورات الذي تدفع بوقور مثلك خلع كل أرديته المستعارة والوقوف عاريا إلا من صدقه الذي لا يزيده إلا رفعة وكبرياء!
لعل تلك الهلوسات التي أحاطتك في ليالي الشتاء الباردة هيأت إليك طيفي عيانا بقربك يناجيك، يمسد بأنامله الرقيقة على رأسك وبلمسة حانية يرسم محيط وجهك يتحسس ملامحك، لكنه طيف ليس إلا يا شهريار.
"اسمع بعضا من هلوساتي، لا أدري لماذا قلت لك هذا: "النهر يواصل جريانه ولا يعود للوراء" ما انسكب من الإناء مسفوحا لا يمكن لملمته ولا استعادته وإن حدث يصبح مليئا بالشوائب وغير مستساغ تلفظه النفس قبل الجوف .أو إن شئت فاقرأ هذه أيضا:
"ما تحمله لي من محبة أحمله لك وربما يتفوق عليه لكن الكبرياء المجروح ينزف أَنَفَة يتوسل أن لا نهدره أكثر لتبقى مسافة الارتقاء بما يحمله كل منا للآخر حاضرة يا شهريار، ولنسعَ لمد جسور من الاحترام لذاتينا المقموعتين خلف ستار من العوائق لا يمكن إزاحتها إلا لتكشف عورات لا نريد إلا تخبئتها وإخفائها" .
لا أحد يدعي الكمال يا شهريار، فنحن بشر والملائكة وحدها تحمل هذا الطهر وهذا النقاء،
لسنا إلا بشراً نحمل من المتناقضات ما نحمل ومن الأوزار ما يجعلنا نعترف بأننا لسنا منزهين. أعترف أنني خذلتك يوما وإنني لم أكن بمستوى أحلامنا التي حلقنا في سمائها ذات خيال، لكنّ عزاءنا أننا ما زلنا نحمل كل محبة صادقة لا يشوبها حقد أو سخط أو انتقام.
سلام عليك يا صاحب القلب الكبير يا عابق الروح بالطمأنينة التي تسكنك فتمدني بسكينة لن أجدها إلا بين سطورك، التحف كلماتك وأتوسد حروفك النابضة، عاطفة جارفة صادقة، أغمض جفني هادئة مطمئنة وصدى ابتهالاتك للمولى يتردد على مسامعي حتى أسلم روحي لخالقها وأنام .
لا حرمني الله منك ولا من ابتهالاتك يا ساكن الروح التي لم تسكن إلا بوجودك .

 

عبد المجيد عبد الله - بشل حبك معي "من إنتقاء الإدارة"

Bookmark and Share

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
الشــــروق الباريســـــي

أخر الأخبار والتعليقات

image

رشيد نكاز مرشح الرئاسيات "المغدور" يشيد بالديمقراطية في الجزائر ويشتكى من عدم الرد على رسائله

رشيد نكاز مرشح الرئاسيات "المغدور" يشيد بالديمقراطية في الجزائر ويشتكى من عدم الرد على رسائله   الشروق الباريسي     بالرغم مما حدث للسيد نكاز رشيد في الجزائر لم أتمكن
image

هل وجب تدخل الجيش للحفاظ على الوحدة الوطنية؟

 هل وجب تدخل الجيش للحفاظ على الوحدة الوطنية؟  من مدونة "بوتفليقة قتلني" لزيارة المدونة "إضغط هنا"     من الروعة بمكان أن يذكر نائب وزير الدفاع وقائد أركان الجيش الوطني
image

لقاء مع أديب "فراس حج محمد"

لقاء مع أديب "فراس حج محمد"   ناشرون فلسطينيون/ نابلس       ضمن فعاليات الاحتفال بيوم المكتبة العربية استضافت مدرسة أودلا الأساسية المختلطة يوم الخميس 20/3/2014 الكاتب والأديب الأستاذ
image

وجه أمّي.. وجه وطني

وجه أمّي.. وجه وطني  مادونا عسكر/ لبنان       ذلك الصّوت الصّامت، الحاضر في إشراقة الصّباح والسّاهد في غفوة اللّيل، والكامن في أسارير الوجود. ذلك الكيان الّذي يتلقّف قسوتنا
image

هكذا يكون الحبّ!

هكذا يكون الحبّ! (ماري القصيفي) لبنان إضغط هنا لزيارة مدونة الكاتبة       حين تنظر إلى جذور شعرها البيضاء وتفكّر في حنان في أنّها تأخّرت عن موعد
image

مساحة من حروف تراتيل في قصص قصيرة جدا

مساحة من حروفتراتيل في قصص قصيرة جدا                 مكارم المختار صحوة وجعـ هل تعافيت ؟ـ قبضت على بدني ـ لله الحمدـ اقصد تعافيت مما عليه كنت ..... وقضبت
image

لقاء مع الدّكتورة كلارا سروجي- شجراوي

لقاء مع الدّكتورة كلارا سروجي- شجراوي  أجرى اللقاء، سيمون عيلوطي:       الدّكتورة كلارا سروجي-شجراوي، تعمل في سلك التدريس في جامعة حيفا، قسم اللّغة العربيّة وآدابها، في مجالَي الأدب
image

أيها العرب أين تذهبون

أيها العرب أين تذهبون د. مصطفى يوسف اللداوي       أيها العرب أين تذهبون، وإلى أين تفرون ...القذيفة تلاحقكم، والانفجار يطالكم، والعبوة تفاجئكم، والطلقة تطاردكم، وعصف التفجير يمزقكم، والسيارة
image

..شرقي بامتياز..

..شرقي بامتياز.. وئام البدعيش / سوريا               أتحبني رغم الذي كانا ... إني أحبك رُغم ما كانا...لأجل المصادفة. كان يستمع إلى هذه الأغنية, ولكن دون انتباه, لأن
image

يا لها من ميتة ثقافيّة جذلى!!

يا لها من ميتة ثقافيّة جذلى!!   فراس حج محمد         في قصة "الفقيد" للكاتب اليمني عبد الله سالم باوزير رحمه الله (توفي عام 2004)، ونشرت في مجموعته المتميزة
  1. فلنتوكل على الله (5.00)

  2. الملفات الساخنـــة (5.00)

  3. كلمـــة المحـــــرر (5.00)

  4. احداث مفتعله حول الحجاب تهز باريس (5.00)

  5. فقط لتجربة الفيديو على المجلة (5.00)

كلماته الدلالية:

مسابقة, كتاب, بحث, عرب, قاصة, قصص, ناقد, روائي, ناقدة, تأليف, أدباء, نقاد, باحثين, مؤلفين, منشد, عروض, قوافي, خاطرة

رواق الصــور

قيّم هذا المقال

5.00

دخول

Or you can

Connect with facebook

أحدث الإضافات

..شرقي بامتياز..

..شرقي بامتياز..

..شرقي بامتياز.. وئام البدعيش / سوريا               أتحبني رغم الذي كانا ... إني أحبك رُغم ما كانا...لأجل المصادفة. كان يستمع إلى هذه الأغنية, ولكن دون انتباه, لأن... كامل المقال