الرئيسية | فضاءات | قراءات في الأحداث | المؤامرة الأمريكية على سوريا خطر على أمن مصر والثورة !!

المؤامرة الأمريكية على سوريا خطر على أمن مصر والثورة !!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
المؤامرة الأمريكية على سوريا خطر على أمن مصر والثورة !!

المؤامرة الأمريكية على سوريا خطر على أمن مصر والثورة !!

بقلم د. رفعت سيد أحمد.

 

مما لاشك فيه ، أن أى مثقف يحترم نفسه ، لابد وأن ينحاز إلى حق الشعوب فى الحرية والعدالة ، وهو عين موقفنا تجاه مطالب الشعب السورى اليوم ، ولكن أن تتم المطالبة بهذه الحقوق من خلال الحفاظ على الدولة ، وعبر آلياتها الشرعية شىء ، وأن يتم ذلك قفزاً على الدولة وتفكيكاً لها ولآلياتها الشرعية – كما يحدث الآن – شىء آخر تماماً .
* إن الذى يجرى فى سوريا الآن فى جملة واحدة مفيدة ، لا يستهدف إسقاط النظام ، بل إسقاط الدولة السورية ، فعندما يخرج عبد الحليم خدام ، نائب الرئيس السورى المطرود ، ليتحدث عبر التليفزيون الإسرائيلى الأسبوع الماضى كاشفاً عن علاقاته وقوى المعارضة الخارجية بإسرائيل وبطلبه الصريح بأن تضرب أمريكا وإسرائيل الجيش السورى ، إن هذا إن لم يُسمى خيانة عظمى للوطن ، وللمعارضة الشريفة ، فماذا يسمى إذن ؟ إن هذا وفقاً للتحليل الوطنى الموضوعى ، كان لوحده كاف لوصم تلك المعارضة (التى يقودها خدام) بأنها معارضة مشبوهة لا تريد الحرية والعدالة ، كما يفهمها ويريدها الشعب السورى ، وكل مثقف وطنى أو قومى حر ، إن ما يجرى إذن فى سوريا ليس سوى مؤامرة داخلية وخارجية تستخدم بل وتركب على مطالب شعبية مشروعة لكى تحقق مخططها فى تفكيك الدولة السورية ، وتفكيك علاقاتها القوية بالمقاومة العربية فى العراق ولبنان وفلسطين ، ودعونا حول هذه القضية نسجل ما يلى عله يفيد فى إيقاظ النّوم الهاجعين من قومى ، ويساهم فى كشف الزيف الذى يصدر إلينا عبر أغلب برامج التليفزيون المصرى (وبخاصة النيل للأخبار مثل برنامج السيناريو القادم) وعبر فضائيتى (الجزيرة والعربية) يصدر على أنه الحقيقة والثورة وهو ليس سوى مؤامرة أمريكية محبكة التفاصيل ولكنها حتماً ستسقط ، لأنها غير قائمة على أصول صحيحة ، دعونا نسجل الآتى :
أولاً : عندما يخرج الرئيس الأمريكى شديد العنصرية – برغم سواد بشرته – ضد الشعوب العربية والإسلامية ، وشديد الانحياز لدولة الإرهاب فى المنطقة إسرائيل ، ليعلن أن سوريا خطر على أمريكا وإسرائيل ، وأنه لذلك منحاز للمعارضة السورية ، فهذا يمثل ليس فحسب كشفاً للمؤامرة ، بل وإهانة بالغة للمعارضة ولمشروعها ، إن لم تتبرأ مما قاله أوباما فى خطابه الأخير ومما يفعله عبد الحليم خدام لإسرائيل فى اطلالاته المستمرة على فضائيات الخليج (وبخاصة الجزيرة والعربية) وإسرائيل .
ثانياً : إننا نعلن منذ الآن ، أن المخطط الأمريكى الإسرائيلى لتفكيك سوريا ، وإشغالها بالداخل وصرف أنظارها عن مشروع المقاومة وعن رعاية وحماية المقاومة الفلسطينية والعراقية واللبنانية ، إن نجح لا قدر الله ، فسوف يكون لذلك آثاراً شديدة السلبية على الثورة المصرية الجديدة ، لماذا ؟ لأن الثورة المصرية ، هى بالأساس ثورة ضد الهيمنة والتبعية لواشنطن وإسرائيل ، التى كان يمثلها خير تمثيل الرئيس المخلوع حسنى مبارك ، وسوريا كانت بمواقفها بل وبمساندتها المباشرة هى الحليف الاستراتيجى الطبيعى لثورة من هذا النوع، ثورة ضد التبعية وضد الكنز الثمين لإسرائيل (مبارك) ؛ وضرب هذا الحليف يعنى ضرب العمق الاستراتيجى لثورة يناير المصرية . إن ضرب سوريا أو إشغالها بالمشكلات المفبركة والمفتعلة داخلياً ، يعد ضرباً لهوية مصر الجديدة التى تريد الثورة والثوار أن يبنونها ، مصر العربية المقاومة ؛ وعليه فإن الوعى الثورى المصرى يحتم على الثوار أن يفرزوا حين يساندون الثورات فى المنطقة بين الثورات الحقيقية (مثل اليمن – البحرين) وبين ثورات الـ C.I.A مثل تلك التى تجرى فى (سوريا أو ليبيا) حيث الهدف الاستراتيجى لها فى (سوريا) هو حماية إسرائيل والانتصار لها ضد قوى المقاومة التى تحتضنها دمشق ، وفى الثانية (ليبيا) الهدف هو النفط وتقسيم ليبيا بين الـ 40 دولة الممثلة للتحالف الأطلسى العدوانى ثم تصدير هذا النفط كما تفعل قطر الآن إلى تل أبيب !! ، إن الثائر الحقيقى فى مصر عليه أن يفرز ويقرر الانحياز للثورات الحقيقية لا لثورات الـ C.I.A ، لأن الانحياز للأخيرة فضلاً عن كونه خطأ استراتيجى فهو خطيئة أخلاقية لا تغتفر ، وسوف تؤثر سلباً على الصورة الرائعة للثورة المصرية الرائدة .
ثالثاً : أختم بالقول أن التاريخ العربى الحديث علمنا حقيقة هامة على كل ثوار مصر أن يضعوها تذكاراً أمام أنظارهم حتى لا تضيع منهم بوصلة الثورة ، وهى أن أمريكا وإسرائيل إذا ما أيدت أى موقف أو جماعة أو حتى مطالب معينة فى بلادنا فلنعلم أن ثمة خطأ كبير واستراتيجى فى هذه المطالب ، أو لدى تلك الجماعة التى ترفعها ، وبالتالى علينا اختيار الموقف المضاد له تماماً وبلا تردد ، وهو عين ما يحدث فى سوريا وليبيا مع أهمية الانحياز لمطالب الحرية والعدالة ، ولكن فى إطار الدولة والمقاومة ، وليس فى إطار المشروع الأمريكى / الصهيونى كما يحدث الآن ، اللهم قد بلغنا اللهم فاشهد .

Bookmark and Share

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
الشــــروق الباريســـــي

أخر الأخبار والتعليقات

image

رشيد نكاز مرشح الرئاسيات "المغدور" يشيد بالديمقراطية في الجزائر ويشتكى من عدم الرد على رسائله

رشيد نكاز مرشح الرئاسيات "المغدور" يشيد بالديمقراطية في الجزائر ويشتكى من عدم الرد على رسائله   الشروق الباريسي     بالرغم مما حدث للسيد نكاز رشيد في الجزائر لم أتمكن
image

هل وجب تدخل الجيش للحفاظ على الوحدة الوطنية؟

 هل وجب تدخل الجيش للحفاظ على الوحدة الوطنية؟  من مدونة "بوتفليقة قتلني" لزيارة المدونة "إضغط هنا"     من الروعة بمكان أن يذكر نائب وزير الدفاع وقائد أركان الجيش الوطني
image

لقاء مع أديب "فراس حج محمد"

لقاء مع أديب "فراس حج محمد"   ناشرون فلسطينيون/ نابلس       ضمن فعاليات الاحتفال بيوم المكتبة العربية استضافت مدرسة أودلا الأساسية المختلطة يوم الخميس 20/3/2014 الكاتب والأديب الأستاذ
image

وجه أمّي.. وجه وطني

وجه أمّي.. وجه وطني  مادونا عسكر/ لبنان       ذلك الصّوت الصّامت، الحاضر في إشراقة الصّباح والسّاهد في غفوة اللّيل، والكامن في أسارير الوجود. ذلك الكيان الّذي يتلقّف قسوتنا
image

هكذا يكون الحبّ!

هكذا يكون الحبّ! (ماري القصيفي) لبنان إضغط هنا لزيارة مدونة الكاتبة       حين تنظر إلى جذور شعرها البيضاء وتفكّر في حنان في أنّها تأخّرت عن موعد
image

مساحة من حروف تراتيل في قصص قصيرة جدا

مساحة من حروفتراتيل في قصص قصيرة جدا                 مكارم المختار صحوة وجعـ هل تعافيت ؟ـ قبضت على بدني ـ لله الحمدـ اقصد تعافيت مما عليه كنت ..... وقضبت
image

لقاء مع الدّكتورة كلارا سروجي- شجراوي

لقاء مع الدّكتورة كلارا سروجي- شجراوي  أجرى اللقاء، سيمون عيلوطي:       الدّكتورة كلارا سروجي-شجراوي، تعمل في سلك التدريس في جامعة حيفا، قسم اللّغة العربيّة وآدابها، في مجالَي الأدب
image

أيها العرب أين تذهبون

أيها العرب أين تذهبون د. مصطفى يوسف اللداوي       أيها العرب أين تذهبون، وإلى أين تفرون ...القذيفة تلاحقكم، والانفجار يطالكم، والعبوة تفاجئكم، والطلقة تطاردكم، وعصف التفجير يمزقكم، والسيارة
image

..شرقي بامتياز..

..شرقي بامتياز.. وئام البدعيش / سوريا               أتحبني رغم الذي كانا ... إني أحبك رُغم ما كانا...لأجل المصادفة. كان يستمع إلى هذه الأغنية, ولكن دون انتباه, لأن
image

يا لها من ميتة ثقافيّة جذلى!!

يا لها من ميتة ثقافيّة جذلى!!   فراس حج محمد         في قصة "الفقيد" للكاتب اليمني عبد الله سالم باوزير رحمه الله (توفي عام 2004)، ونشرت في مجموعته المتميزة
  1. فلنتوكل على الله (5.00)

  2. الملفات الساخنـــة (5.00)

  3. كلمـــة المحـــــرر (5.00)

  4. احداث مفتعله حول الحجاب تهز باريس (5.00)

  5. فقط لتجربة الفيديو على المجلة (5.00)

كلماته الدلالية:

الجزائر, المغرب, تونس, العربي, فلسطين, العرب, مصر, ليبيا, موريتانيا, الأردن, لبنان, العراق, إسرائيل, اليمن, سوريا, بشار, معارضة, الإسلام, السعودية, الجامعة العربية, عمرو, موسى, القليبي, بطرس, غالي, الدول, جيبوتي, جزر القمر, الصومال, تشاد, الفارس, السنة, الشيعة, المسيحية, ’الأسد

رواق الصــور

قيّم هذا المقال

5.00

دخول

Or you can

Connect with facebook

أحدث الإضافات

..شرقي بامتياز..

..شرقي بامتياز..

..شرقي بامتياز.. وئام البدعيش / سوريا               أتحبني رغم الذي كانا ... إني أحبك رُغم ما كانا...لأجل المصادفة. كان يستمع إلى هذه الأغنية, ولكن دون انتباه, لأن... كامل المقال