الرئيسية | الحــدث | في صميم الحدث | نتنياهو يستغل الثورات العربية.

نتنياهو يستغل الثورات العربية.

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
نتنياهو يستغل الثورات العربية.

نتنياهو يستغل الثورات العربية.

 

د. مصطفى يوسف اللداوي


رغم أن الثورات العربية قد نقلت عدواها إلى داخل الكيان الصهيوني، ودفعت بحشودٍ كبيرة من الإسرائيليين للنزول إلى الشوارع والطرق والميادين، ونصبت الخيام، ورفعت الشعارات، وقامت بتهديد الحكومة، والضغط عليها إن لم تستجب لشروطهم، وتحقق مطالبهم، فإن مصيرها ورئيسها التنحي والرحيل، وإلا فإن عليه أن يتحمل تبعات الأزمات الاقتصادية التي تتربص بالبلاد، وتكاد تقضي على كل فرصة للنمو والانتعاش، إلا أن نتنياهو قد جعل أذناً من طين وأخرى من عجين، وأصم أذنيه وأعمى عينيه، فلم يعد يرى غير تطبيق سياسته، والالتزام بأجندته السياسية والأمنية والعسكرية، ولم يعد يصغي إلى الأصوات الشعبية الهادرة، والشعارات التي تكاد تزلزل أركان مكتبه.
لا يمكن إنكار ضغط الاحتجاجات الشعبية على نتنياهو وحكومته، وأن الأزمة الداخلية تتفاقم وتتصاعد، وقد يكون لها نتائج كبيرة على مستقبل الخارطة السياسية الإسرائيلية، أو مصير التشكيلة الحزبية المكونة للائتلاف الحاكم في إسرائيل، إلا أن نتنياهو يدرك أن الظروف التي تمر بها المنطقة تخدم إسرائيل، وتساعدها على تطبيق برامجها، وتنفيذ سياساتها، فالعرب جميعاً مشغولين بثوراتهم واحتجاجاتهم وحراكهم الشعبي، فالشعوب شغلها دمها المنساح، وشبابها المعتقل، ومستقبلها الغامض، واقتصادها المترنح، واستقرارها المفقود، وليلها الذي لا تعرف له آخر، وصبحها الذي لم يَلُحْ فجره بعد، ورغم إيمان الشعوب العربية بالقضية الفلسطينية، وتمسكها بها وحرصها على دعمها، وأنها كانت أحد أسباب حراكها واحتجاجها على أنظمتها وحكامها، إلا أن جرحها النازف شغلها عن جرح الأمة القديم.
أما الحكومات العربية فهي أكثر انشغالاً من شعوبها، فهي خائفة من تمزق حكمها وضياع ملكها، وتخشى مصيراً لا تتمناه، فكان همها الأكبر محاولة استعادة الأمن، والحفاظ على الحكم، واسترجاع الهيبة، وضبط الشارع، وتطمينه بإصلاحاتٍ أو بوعودٍ جادة بإجراء إصلاحاتٍ جذرية وعميقة، هذه الهموم المستعصية والمقتحمة كظلام الليل الزاحف، لم تجعل القضية الفلسطينية كما ينبغي أن تكون في صدارة الاهتمامات، وعلى سلم الأولويات، بل جعلت منها قضية تالية بعد جلاء الأزمات الداخلية، وخلو الشوارع والساحات والميادين العامة من المحتجين والمتظاهرين.
كما أن الفلسطينيين منقسمين على أنفسهم، مختلفين فيما بينهم، بعد أن فرحوا واستبشروا بأن المصالحة قد دخلت بيوتهم، وأن شمل شتاتهم السياسي سيجتمع من جديد، وأن اتفاق القاهرة الأخير سيكون هو بلسم الجراح، ونهاية الأحزان والآلام، وسيتمكنون من استعادة احترام الأمم وتقديرها لهم، ولكن الحقيقة المرة أثبتت غير ذلك، فما زال كل حزبٍ بما لديهم فرحون، فلا ترجمة للاتفاق، ولا حرص على المصالحة، ولا استعداد لتنفيذها، ولا خطوات حقيقة لبناء الثقة، ورأب الصدع واستعادة الوحدة، ولا قدرة لهم على صد اعتداءات الإسرائيليين ووضع حدٍ لاستفزازاتهم.
استغل نتنياهو الانشغالات العربية، الرسمية والشعبية، والاختلافات الفلسطينية الداخلية، ومضى رغم أزمته الداخلية في تنفيذ سياساته العدوانية ضد الشعب الفلسطيني، بعد أن ضمن عدم قدرة أحد على صده أو منعه، فلا يوجد من يقوى أو يستطيع الوقوف في وجهه، وثنيه عن اعتداءاته وتعدياته، فالجميع مشغولٌ ومهموم، خائفٌ وفزع، مكلومٌ وحزين، فمضى يقتطع المزيد من الأراضي ويصادرها من أصحابها وملاكها، ليبني عليها مستوطناتٍ جديدة، في الوقت الذي يمنع فيها سكان القدس من ترميم بيوتهم، وإعمار مساكنهم، بعد أن أطلق العنان لقطعان المستوطنين لتشلح المقدسيين بيوتهم، وتطردهم من مساكنهم، وتحتلها على مرأى ومسمعٍ من الشرطة وجنود الجيش الإسرائيلي.
ومضى نتنياهو ليسهل للأحزاب الدينية وللمتشددين اليهود، وغلاة المستوطنين، وقادة أحزاب اليمين، دخول المسجد الأقصى، والقيام بجولاتٍ فيه، إحياءاً لمناسباتٍ دينية، أو أداءاً لطقوسٍ يهودية، والسماح للأطفال اليهود بالعبث في باحاته، وإقامة الاحتفالات في ساحاته، في الوقت الذي يمنع فيه الفلسطينيين من الدخول إلى الحرم والصلاة في المسجد الأقصى المبارك، والتضييق على المسلمين خلال شهر رمضان المبارك، ومنعهم من الصلاة والاعتكاف في رحاب المسجد الأقصى المبارك، تيمناً بالأيام المباركة من الشهر الفضيل.
ومضى في قصف قطاع غزة، وترويع سكانه وأهله، وتدمير مساكنهم وتخريب معاملهم، وتهديم شرايين الحياة التي تمدهم بالخبز والطعام والشراب خاصةً في ظل ليالي شهر رمضان المباركة، فلا يكاد يمضي يوم دون أن تقوم طائراته العسكرية باستهداف مناطق مختلفة من قطاع غزة، فتارة يقصف شرق القطاع وفي ذات الليلة تدمر طائراته أنفاقاً في جنوبه، ومرةً يقتل فلسطينيين في شمال غزة ليعود في الليلة نفسها فيقتل آخرين في وسطها، في الوقت الذي يسمح فيه لجنوده باجتياح الحدود، والعبور إلى المناطق السكانية الفلسطينية لترويعهم وقتلهم أحياناً، في الوقت الذي لم يتوقف فيه عن اعتقال مئات الفلسطينيين في الضفة الغربية.
وعلى المستوى الدولي يسعى نتنياهو لتأكيد الحصار على قطاع غزة، وإثبات أن سكانه إرهابيين ومتطرفين، لا يستحقون المساعدة ولا يحق لهم الحياة أو الاستمتاع بالعيش الكريم، فيطالب الحكومات الغربية والولايات المتحدة الأمريكية بالتوقف عن تقديم المساعدات، بل والعمل على التضييق على الحكومة الفلسطينية في غزة، عل المواطنين يثورون عليها، ويهبون لمواجهتها والاحتجاج عليها، في الوقت الذي يطالبون فيه المجتمع الدولي بالضغط على رئيس السلطة الفلسطينية ليتوقف عن التقارب مع حركة حماس، ويمتنع عن تنفيذ الاتفاق معها، إذ أن المصالحة تضر بأمنهم، وتعرض استقرارهم للخطر.
نتنياهو ماضٍ في استغلال الظروف، وانتهاز الأحداث، ليراكم أكبر قدرٍ من الإنجازات العدائية الإسرائيلية، ولينطلق في مفاوضاته القادمة من قاعدة الأمر الواقع، ومن شرعية ما هو قائم، وأن كل شئ سيبقى على ما هو عليه، والتفاوض على ما تبقى، ولكنه يدرك أن هذه الفرصة الذهبية المتاحة له هذه الأيام لن تبقى إلى الأبد، ولن تدوم الظروف العربية على حالها، ويدرك أن الشعوب العربية عندما تستعيد ناصية قرارها، وتنتهي من أولوياتها، فإنها ستكون أقرب إلى الجبهة، وأصدق في المواجهة، وستقف له ولسياسات حكومته بالمرصاد، ولن تسمح له بأن يتفرد بالفلسطينيين، وأن يقضي على أحلامهم وطموحاتهم، وحتى يأتي هذا الوقت، ويتحقق هذا الحلم، فإن على الفلسطينيين أن يتحملوا المسؤولية وحدهم، وأن يقفوا لنتنياهو وحكومته، وأن يتصدوا بقدراتهم وهي كبيرة لسياساته ومؤامراته، فلا نضيع الحقوق في انتظار السند والنصير، وتوقع القادم من الحليف.

Bookmark and Share

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
الشــــروق الباريســـــي

أخر الأخبار والتعليقات

image

رشيد نكاز مرشح الرئاسيات "المغدور" يشيد بالديمقراطية في الجزائر ويشتكى من عدم الرد على رسائله

رشيد نكاز مرشح الرئاسيات "المغدور" يشيد بالديمقراطية في الجزائر ويشتكى من عدم الرد على رسائله   الشروق الباريسي     بالرغم مما حدث للسيد نكاز رشيد في الجزائر لم أتمكن
image

هل وجب تدخل الجيش للحفاظ على الوحدة الوطنية؟

 هل وجب تدخل الجيش للحفاظ على الوحدة الوطنية؟  من مدونة "بوتفليقة قتلني" لزيارة المدونة "إضغط هنا"     من الروعة بمكان أن يذكر نائب وزير الدفاع وقائد أركان الجيش الوطني
image

لقاء مع أديب "فراس حج محمد"

لقاء مع أديب "فراس حج محمد"   ناشرون فلسطينيون/ نابلس       ضمن فعاليات الاحتفال بيوم المكتبة العربية استضافت مدرسة أودلا الأساسية المختلطة يوم الخميس 20/3/2014 الكاتب والأديب الأستاذ
image

وجه أمّي.. وجه وطني

وجه أمّي.. وجه وطني  مادونا عسكر/ لبنان       ذلك الصّوت الصّامت، الحاضر في إشراقة الصّباح والسّاهد في غفوة اللّيل، والكامن في أسارير الوجود. ذلك الكيان الّذي يتلقّف قسوتنا
image

هكذا يكون الحبّ!

هكذا يكون الحبّ! (ماري القصيفي) لبنان إضغط هنا لزيارة مدونة الكاتبة       حين تنظر إلى جذور شعرها البيضاء وتفكّر في حنان في أنّها تأخّرت عن موعد
image

مساحة من حروف تراتيل في قصص قصيرة جدا

مساحة من حروفتراتيل في قصص قصيرة جدا                 مكارم المختار صحوة وجعـ هل تعافيت ؟ـ قبضت على بدني ـ لله الحمدـ اقصد تعافيت مما عليه كنت ..... وقضبت
image

لقاء مع الدّكتورة كلارا سروجي- شجراوي

لقاء مع الدّكتورة كلارا سروجي- شجراوي  أجرى اللقاء، سيمون عيلوطي:       الدّكتورة كلارا سروجي-شجراوي، تعمل في سلك التدريس في جامعة حيفا، قسم اللّغة العربيّة وآدابها، في مجالَي الأدب
image

أيها العرب أين تذهبون

أيها العرب أين تذهبون د. مصطفى يوسف اللداوي       أيها العرب أين تذهبون، وإلى أين تفرون ...القذيفة تلاحقكم، والانفجار يطالكم، والعبوة تفاجئكم، والطلقة تطاردكم، وعصف التفجير يمزقكم، والسيارة
image

..شرقي بامتياز..

..شرقي بامتياز.. وئام البدعيش / سوريا               أتحبني رغم الذي كانا ... إني أحبك رُغم ما كانا...لأجل المصادفة. كان يستمع إلى هذه الأغنية, ولكن دون انتباه, لأن
image

يا لها من ميتة ثقافيّة جذلى!!

يا لها من ميتة ثقافيّة جذلى!!   فراس حج محمد         في قصة "الفقيد" للكاتب اليمني عبد الله سالم باوزير رحمه الله (توفي عام 2004)، ونشرت في مجموعته المتميزة
  1. فلنتوكل على الله (5.00)

  2. الملفات الساخنـــة (5.00)

  3. كلمـــة المحـــــرر (5.00)

  4. احداث مفتعله حول الحجاب تهز باريس (5.00)

  5. فقط لتجربة الفيديو على المجلة (5.00)

كلماته الدلالية:

الجزائر, المغرب, تونس, الثورة, العربي, فلسطين, ثورة, العرب, مصر, ليبيا, موريتانيا, الأردن, السلطة, لبنان, الخليج, العراق, إسرائيل, التمرد, تمرد, صالح, اليمن, سوريا, بشار, سورية, حزب الله, القدس, القاهرة, الإسلام, العربية, الإعلام, الصحافة, قطر, الإعلامي, المقاومة, السعودية, جيبوتي, الصومال, السنة, الشيعة, المسيحية, المملكة, الكاتب, الشعر, الأدب, الشاعر, الثورات, الفلسطينية, تل أبيب, المفكر, السورية, الجولان, المرتزقة, بنغازي, طرابلس, الإمارات, الإستعمار, القومية, العمالة, الخيانة, العروبة, التقسيم, الديكتاتورية, الهمجية, المحيط, الإحترلا, الأردنية, الهاشمية, الأكراد, الشام, الكويت, دبي, أبوظبي, عمان, المنامة, البحرين, صنعاء’ عدن, محاكمة, القصة, الخاطرة, القصيدة, المحاولة, السجون, المعتقلات, الإباء, الفكر, السجين, السجان, الشاعرة, الإعتقال, المنفى, مبارك, الأقباط, قبطي, كردي, إنقلاب, الجيزة, أسيوط, شرم الشيخ

رواق الصــور

قيّم هذا المقال

5.00

دخول

Or you can

Connect with facebook

أحدث الإضافات

..شرقي بامتياز..

..شرقي بامتياز..

..شرقي بامتياز.. وئام البدعيش / سوريا               أتحبني رغم الذي كانا ... إني أحبك رُغم ما كانا...لأجل المصادفة. كان يستمع إلى هذه الأغنية, ولكن دون انتباه, لأن... كامل المقال