الرئيسية | الحــدث | .قمة عربية في القفص

.قمة عربية في القفص

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
.قمة عربية في القفص

قمة عربية في القفص.

 


 

د. فايز أبو شمالة.

 

 


أهؤلاء هم قادة العرب؟! أهؤلاء هم الرؤساء؟! أهؤلاء هم الذين كانت تسلط عليهم الأضواء في مؤتمرات القمةالعربية؟! أهؤلاء هم القادة الذين كانوا يلتقون، ويجتمعون، ويناقشون، ويقررون مصير مئات ملايين العرب؟! أهؤلاء هم القادة الذين انتظرنا منهم منافسة الأمم في التقدم، ومجاراتهم في التطور الحضاري؟! أهؤلاء هم القادة الذين حسبنا أنهم سيحررون تراب فلسطين، ويرفعون الرايات على قباب المسجد الأقصى؟! 

من كان يصدق ذلك؟ وهل تخيّل مواطن ٌعربيٌ في أظلم لحظات الشك أن يكون قادتنا بمثل هذا المستوى من الإذلال والخذلان؟ من كان يصدق أن هذا الرئيس القائد والزعيم والرمز والوالد والمعلم والهادي والمرشد والمُلْهِم، هو هذا الشخص الذي احتواه قفص؟! من كان يصدق أن هؤلاء هم القادة الذين هتفت لهم الحناجر، وسارت أمام أعينهم المواكب، وداسوا على البساط الأخضر، وشرّعت لهم الأبواب، وانحنت لهم الرقاب؟

ماذا تتمنى أن يكون حال قادة العرب؟ سؤال لو طرحته على أي يهودي لأجابك بلا تفكير: أتمنى أن يطيل الله في أعمار هؤلاء القادة، وأن يظل حال الحكام كما كانوا عليه عشية عام 2010، وأن يستمر حالهم على ذلك إلى الأبد!. فلا يحلم يهودي في إسرائيل بأروع من هكذا قادة عرب، يشن أمام ناظريهم حرباً وحشية على قطاع غزة، ليمسح فوهة رشاشه في مناديلهم؟ ماذا يحلم اليهودي بأروع من حاكم عربي يحشد جيشه لتدمير العراق، لأنه يشكل تهديداً على أمن إسرائيل؟ ماذا يحلم اليهودي بأجمل من حاكم عربي يتآمر معه على تصفية المقاومة في جنوب لبنان، ثم يرطب جوفه على موائدهم؟ ويشاركهم معه في تقسيم السودان، وتمزيق الصومال، وتفتيت اليمن إلى إقطاعيات توزع على أبناء الرئيس؛ الذي انكسر لسانه، فهشم رأس اللغة العربية قبل أن يحطم مستقبل الشعب اليمني؟! 

لقد أدرك اليهود خطأهم، عندما سعوا إلى السيطرة على البلاد العربية من خلال الجاسوس اليهودي "إلي كوهن" الذي كاد أن يصير رئيساً لسوريا، لذلك عمدوا إلى التسلط على بلاد العرب من خلال القائد العربي؛ الذي ينبض بوجدان اليهود، ويفكر بعقل إسرائيل، ويتحرك وفق تعليمات الأسياد، وحسب مصالح دولة الغاصبين، التي اكتشفت أن مثل هؤلاء القادة أكثر نفعاً، وأضمن أمناً، وأشد وفاء وتبعية وانصياعاً من اليهود أنفسهم.

في القفص سيلتقي القادة العرب، وسيعقدون قمتهم برئاسة عميدهم "القذافي"، سيناقشون مستقبل أبنائهم، ومصير أحفادهم الذي جلله الدمار، وسيشمت الشعب العربي بالقائد الذي باع الوطن مقابل التوريث، الرئيس الذي صار طاغية، وداس على مصالح الشعب بالحديد والنار، الرئيس الذي يقبض في آخر أيامه على حفنةٍ من عار.

 

Bookmark and Share

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
الشــــروق الباريســـــي

أخر الأخبار والتعليقات

image

رشيد نكاز مرشح الرئاسيات "المغدور" يشيد بالديمقراطية في الجزائر ويشتكى من عدم الرد على رسائله

رشيد نكاز مرشح الرئاسيات "المغدور" يشيد بالديمقراطية في الجزائر ويشتكى من عدم الرد على رسائله   الشروق الباريسي     بالرغم مما حدث للسيد نكاز رشيد في الجزائر لم أتمكن
image

هل وجب تدخل الجيش للحفاظ على الوحدة الوطنية؟

 هل وجب تدخل الجيش للحفاظ على الوحدة الوطنية؟  من مدونة "بوتفليقة قتلني" لزيارة المدونة "إضغط هنا"     من الروعة بمكان أن يذكر نائب وزير الدفاع وقائد أركان الجيش الوطني
image

لقاء مع أديب "فراس حج محمد"

لقاء مع أديب "فراس حج محمد"   ناشرون فلسطينيون/ نابلس       ضمن فعاليات الاحتفال بيوم المكتبة العربية استضافت مدرسة أودلا الأساسية المختلطة يوم الخميس 20/3/2014 الكاتب والأديب الأستاذ
image

وجه أمّي.. وجه وطني

وجه أمّي.. وجه وطني  مادونا عسكر/ لبنان       ذلك الصّوت الصّامت، الحاضر في إشراقة الصّباح والسّاهد في غفوة اللّيل، والكامن في أسارير الوجود. ذلك الكيان الّذي يتلقّف قسوتنا
image

هكذا يكون الحبّ!

هكذا يكون الحبّ! (ماري القصيفي) لبنان إضغط هنا لزيارة مدونة الكاتبة       حين تنظر إلى جذور شعرها البيضاء وتفكّر في حنان في أنّها تأخّرت عن موعد
image

مساحة من حروف تراتيل في قصص قصيرة جدا

مساحة من حروفتراتيل في قصص قصيرة جدا                 مكارم المختار صحوة وجعـ هل تعافيت ؟ـ قبضت على بدني ـ لله الحمدـ اقصد تعافيت مما عليه كنت ..... وقضبت
image

لقاء مع الدّكتورة كلارا سروجي- شجراوي

لقاء مع الدّكتورة كلارا سروجي- شجراوي  أجرى اللقاء، سيمون عيلوطي:       الدّكتورة كلارا سروجي-شجراوي، تعمل في سلك التدريس في جامعة حيفا، قسم اللّغة العربيّة وآدابها، في مجالَي الأدب
image

أيها العرب أين تذهبون

أيها العرب أين تذهبون د. مصطفى يوسف اللداوي       أيها العرب أين تذهبون، وإلى أين تفرون ...القذيفة تلاحقكم، والانفجار يطالكم، والعبوة تفاجئكم، والطلقة تطاردكم، وعصف التفجير يمزقكم، والسيارة
image

..شرقي بامتياز..

..شرقي بامتياز.. وئام البدعيش / سوريا               أتحبني رغم الذي كانا ... إني أحبك رُغم ما كانا...لأجل المصادفة. كان يستمع إلى هذه الأغنية, ولكن دون انتباه, لأن
image

يا لها من ميتة ثقافيّة جذلى!!

يا لها من ميتة ثقافيّة جذلى!!   فراس حج محمد         في قصة "الفقيد" للكاتب اليمني عبد الله سالم باوزير رحمه الله (توفي عام 2004)، ونشرت في مجموعته المتميزة
  1. فلنتوكل على الله (5.00)

  2. الملفات الساخنـــة (5.00)

  3. كلمـــة المحـــــرر (5.00)

  4. احداث مفتعله حول الحجاب تهز باريس (5.00)

  5. فقط لتجربة الفيديو على المجلة (5.00)

كلماته الدلالية:

الجزائر, المغرب, تونس, الثورة, العربي, فلسطين, ثورة, العرب, مصر, ليبيا, موريتانيا, الأردن, السلطة, لبنان, الخليج, العراق, إسرائيل, التمرد, تمرد, صالح, اليمن, سوريا, بشار, سورية, حزب الله, القدس, القاهرة, الإسلام, العربية, الإعلام, الصحافة, قطر, الإعلامي, المقاومة, السعودية, جيبوتي, الصومال, السنة, الشيعة, المسيحية, المملكة, الكاتب, الشعر, الأدب, الشاعر, الثورات, الفلسطينية, تل أبيب, المفكر, السورية, الجولان, المرتزقة, بنغازي, طرابلس, الإمارات, الإستعمار, القومية, العمالة, الخيانة, العروبة, التقسيم, الديكتاتورية, الهمجية, المحيط, الإحترلا, الأردنية, الهاشمية, الأكراد, الشام, الكويت, دبي, أبوظبي, عمان, المنامة, البحرين, صنعاء’ عدن, محاكمة, القصة, الخاطرة, القصيدة, المحاولة, السجون, المعتقلات, الإباء, الفكر, السجين, السجان, الشاعرة, الإعتقال, المنفى, مبارك, الأقباط, قبطي, كردي, إنقلاب, الجيزة, أسيوط, شرم الشيخ

رواق الصــور

قيّم هذا المقال

5.00

دخول

Or you can

Connect with facebook

أحدث الإضافات

..شرقي بامتياز..

..شرقي بامتياز..

..شرقي بامتياز.. وئام البدعيش / سوريا               أتحبني رغم الذي كانا ... إني أحبك رُغم ما كانا...لأجل المصادفة. كان يستمع إلى هذه الأغنية, ولكن دون انتباه, لأن... كامل المقال