الرئيسية | سيـاسة | ثقافة المظاهرات.

ثقافة المظاهرات.

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
ثقافة المظاهرات.

ثقافة المظاهرات.  

بقلم د.يوسف الحاضري.


- لم ولن تكون المظاهرات في أي زمان أو مكان أسلوب ناجح للتغيير ما لم تكن مستنده على فكره متحدة وواحدة الوعي الاجتماعي ومسيرة برؤية واحدة الثقافة التعليمية للوصول إلى هدف محدد واضح المعالم تكون متبوعة بحالة استقرار وهدوء للبناء والتنمية والعمل الجاد والكفاح ,,, ولم تكن هذه الصفات لتتوفر في مجتمعاتنا العربية والتي لها مميزات وخصائص مستنده على الدين الإسلامي وعلى العادات والتقاليد العربية وعلى الثقافات العلمية والأفكار الحديثة ,,, فمجتمعنا العربي لم يجد في ثقافته الدينية أي مبرر يجوز له الخروج على نظامه السياسي ما لم يكن هذا النظام قد خرج على مسبقا على الشريعة الإسلامية السمحاء ومجتمعاتنا الإسلامية لا يوجد فيها مبررات تندرج ضمن العادات والتقاليد والثقافة التاريخية تحفز للتظاهر ضد أمنه واستقراره ما لم يكن هذا الأمن والاستقرار غير متوفر أو متوافر لأن الخروج سيزيل هذه المظاهر الإستقراريه التي تهيئ الظروف للعامة لممارسة طقوسهم الدينية والحياتية على أكمل وجه ,,, أما عن ثقافة المجتمعات العربية ووفقا للفكر الديني العتيق المنبثق من روح الإسلام المتوافق مع كثير من العادات والتقاليد البناءة ففكر الخروج للتظاهر سيقود الدولة الإسلامية إلى صراعات تحيدها تماما عن أهدافها الأساسية بل أنها ستفتح لها مجال من الحريات المطلقة الغير مقيدة والتي تتجاوز فيها حدود العقل والمنطق وحدود الأرض والدين وحدود الفكر والثقافة لأن المظاهرات تجيز كل شيء وكل سيء وكل قبيح وكل مقيد وكل شيء فيها مباح ومستباح وبلا قيود على الإطلاق وهذا ليس في الدين من شيء على الإطلاق ,,, عوضا عن أنها تعتبر متنفس لبعض العامة الغوغاء والذين يجدون فيها كل ملذاتهم وطرقهم للاستيلاء وفرص للعيش والتعايش ومنها سيعيشون متربصين بأي فرصة أو حركة أو فكرة تقود إلى التظاهر ,,,فالدين الإسلامي عندما جاء لم يأتي ليقيد الحريات وإنما ليوجهها توجيه سليم والمظاهرات فيها لا حدود ولا قيود للحريات بل أنها تتجاوز موضوع الحريات إلى التعديات والاعتداءات على الآخرين وإلى انتهاك حريات الآخرين وإستباحات ممتلكاتهم وتحليل كل محرم وممنوع ,,, لأن مسيروها ومنظموها وزارعوها في مجتمعاتنا وتحت ما يسمى (نظرية المؤامرة) لن يكتفوا بمظاهرة واحدة على أثرها يسقط النظام وتسقط الدولة بل سيتأكد يقينا أن الدولة لن تنهض مستقبلا على الإطلاق بل يجب أن تستمر في تخبطاتها ومشاكلها وانهيارها واستمرارها في حالة التظاهرات والمواجهات بين المواطن والحاكم دون توقف أو هدنة للبناء والتنمية ففي دولنا العربية خير مثال على ثقافة التظاهرات الهدامة فتونس الخضراء أستمر الأعادي في زجها من مشكله إلى أخرى لتضمن عدم نهوضها مستقبلا أما مصر أم الدنيا فالظاهر للعيان أن شعبها أستحب العيش في الشوارع أكثر من مكاتب العمل والإنتاج وحُبِبَ إليه المظاهرات وزُيّن في قلبه المشاكل خلال فترة ما بعد مبارك فكلما تحصل مشكلة بسيطة كانت أو كبيرة (وفق سنن الحياة التي لا تخلو من المشاكل) وجدنا وسائل إعلامها وتحت منظور (الحريات) تشحن الشعب ليظهر للعالم أنه يستطيع أن يجتمع ملايين في الشارع ولأن هذه الملايين لن تبني أو تشيد أو تنمي فلا ضير لأصحاب المؤامرات أن تستمر من وقت لآخر وكل من يقع في مشكلة فالميدان القاضي له ,,, حتى وصل أمر الحاكم في هذه الدول إلى الوقوع بين نارين ,,, نار البحث عن تثبيت الأمن والاستقرار والبناء والتنمية ونار الشعب الذي يخرج كلما وجد شيء لم يتماشى مع فكرة وثقافته وطموحة وغايته تحت منظور وكذبة أسمها (حكم الشعب نفسه لنفسه ) مما يجعل من كل فرد رئيسا وحاكما وأصبحوا رعايا بلا تمييز فكل فرد سيسعى لتغيير حاكم أو مدير لم يتوافق مع مزاجه وعقليته وستستمر الدول العربية في مثل هذه الدوامات ,,, ولعل في يمننا الحبيب مثال آخر على العشوائية في مسمى (مظاهرات) فاليمن تحكمها قوى حزبية (لها قاعدة شعبية) وقوى اجتماعية قبلية (لها قاعدة شعبية) وقوى مذهبية وغير ذلك وكل قوة لها قاعدة جماهيرية مما يعني أننا على محك المظاهرات لكل قوة ضد الأخرى (إذا ما قدر لأحدها الحكم ) حتى أنها أنتشرت أفكار هدامة تدعو لنهج هذا الأسلوب مستقبلا كلما رأوا أن هذا الحاكم أو هذا المسئول لم يتماشى مع أهداف كل فئة أو رؤيتها أو حتى يمكن أن نطلق عليها (جنونها) ,,, فأحزاب المعارضة خرجت لا تريد الحاكم الحالي لتغيره وفي حالة ما إذا قدر لها ذلك وخرج حاكم الأمس معارض اليوم إلى الشارع ليطالب بالتغيير وسيخرج هذا المذهب وهذه القبيلة لتطالب بتغيير هذا بعيدا كل البعد عن النهج الديني والنهج الديمقراطي الصحيح وليس الديمقراطي الغربي المستورد من دهاليز الماسونية العالمية والصهيونية وغيرها ,,, وسنستمر في صراعات لا نهاية لها وستهلك الحرث والنسل لأننا استبدلنا تعاليم الدين الحنيف بتعاليم أشخاص وانتهجنا رؤيات ومناهج محرفة ومنحرفة ودنيوية ووضعناها موضع المسير لنا والراسم لنا مستقبلنا وأسلوب التغيير الخاص بنا وفقا لآلية المظاهرات عند كل شاردة وواردة دون أن ندرك أو نعي لماذا خرجنا وما الهدف من خروجنا وما نتائج خروجنا وإلى متى سيستمر خروجنا وما المنهاج الذي سيسيرنا بعد تحقق أهداف هذا الخروج (إذا تحقق) ,,, من أجل ذلك كنت ومازلت مصمما على الضرب بيد من حديد على كل من يريد أن يجعل من مسألة الخروج والمظاهرات الماسونية المنبثقة من نظريات المؤامرة وأن تكون هذه المظاهرات عبرة لمن أراد أن يجعل هذه الأفكار ضمن دساتير الأمة العربية واليمنية المسيرة لنا لأن السماح لمثل هذا منهاج سيجعلنا نتطور وننمو ولكن إلى الخلف وليس إلى الأمام لأني سأرشح حاكما جديدا وعندما يفشل مرشحي سأجمع لي جمع وأتواصل مع جهات خارجية داعمة وأخرج أطالبة بالرحيل أو يخرج الآخر الذي فشل مرشحة للمطالبة برحيل مرشحي وهكذا نستمر في دوامة أساسها الدعوات التحررية العمياء والهوجاء وقاعدة أو كذبة أسمها حكم الشعب نفسه لنفسه لأننا مجتمعات لا ينفعها إلا الرؤية الإسلامية في الحكم والديمقراطية كوننا نحمل هذه الديانة منذ أكثر من 1400عام وما ثقافة المظاهرات إلى أفكار تم زرعها في صدور وعقول شعوبنا ليتم قيادتها كالأنعام والأغنام من قوى خارجية تستطيع أن تحركنا متى أرادت عندما تجد أن لها أهداف لابد أن تتحقق.

Bookmark and Share

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
الشــــروق الباريســـــي

أخر الأخبار والتعليقات

image

رشيد نكاز مرشح الرئاسيات "المغدور" يشيد بالديمقراطية في الجزائر ويشتكى من عدم الرد على رسائله

رشيد نكاز مرشح الرئاسيات "المغدور" يشيد بالديمقراطية في الجزائر ويشتكى من عدم الرد على رسائله   الشروق الباريسي     بالرغم مما حدث للسيد نكاز رشيد في الجزائر لم أتمكن
image

هل وجب تدخل الجيش للحفاظ على الوحدة الوطنية؟

 هل وجب تدخل الجيش للحفاظ على الوحدة الوطنية؟  من مدونة "بوتفليقة قتلني" لزيارة المدونة "إضغط هنا"     من الروعة بمكان أن يذكر نائب وزير الدفاع وقائد أركان الجيش الوطني
image

لقاء مع أديب "فراس حج محمد"

لقاء مع أديب "فراس حج محمد"   ناشرون فلسطينيون/ نابلس       ضمن فعاليات الاحتفال بيوم المكتبة العربية استضافت مدرسة أودلا الأساسية المختلطة يوم الخميس 20/3/2014 الكاتب والأديب الأستاذ
image

وجه أمّي.. وجه وطني

وجه أمّي.. وجه وطني  مادونا عسكر/ لبنان       ذلك الصّوت الصّامت، الحاضر في إشراقة الصّباح والسّاهد في غفوة اللّيل، والكامن في أسارير الوجود. ذلك الكيان الّذي يتلقّف قسوتنا
image

هكذا يكون الحبّ!

هكذا يكون الحبّ! (ماري القصيفي) لبنان إضغط هنا لزيارة مدونة الكاتبة       حين تنظر إلى جذور شعرها البيضاء وتفكّر في حنان في أنّها تأخّرت عن موعد
image

مساحة من حروف تراتيل في قصص قصيرة جدا

مساحة من حروفتراتيل في قصص قصيرة جدا                 مكارم المختار صحوة وجعـ هل تعافيت ؟ـ قبضت على بدني ـ لله الحمدـ اقصد تعافيت مما عليه كنت ..... وقضبت
image

لقاء مع الدّكتورة كلارا سروجي- شجراوي

لقاء مع الدّكتورة كلارا سروجي- شجراوي  أجرى اللقاء، سيمون عيلوطي:       الدّكتورة كلارا سروجي-شجراوي، تعمل في سلك التدريس في جامعة حيفا، قسم اللّغة العربيّة وآدابها، في مجالَي الأدب
image

أيها العرب أين تذهبون

أيها العرب أين تذهبون د. مصطفى يوسف اللداوي       أيها العرب أين تذهبون، وإلى أين تفرون ...القذيفة تلاحقكم، والانفجار يطالكم، والعبوة تفاجئكم، والطلقة تطاردكم، وعصف التفجير يمزقكم، والسيارة
image

..شرقي بامتياز..

..شرقي بامتياز.. وئام البدعيش / سوريا               أتحبني رغم الذي كانا ... إني أحبك رُغم ما كانا...لأجل المصادفة. كان يستمع إلى هذه الأغنية, ولكن دون انتباه, لأن
image

يا لها من ميتة ثقافيّة جذلى!!

يا لها من ميتة ثقافيّة جذلى!!   فراس حج محمد         في قصة "الفقيد" للكاتب اليمني عبد الله سالم باوزير رحمه الله (توفي عام 2004)، ونشرت في مجموعته المتميزة
  1. فلنتوكل على الله (5.00)

  2. الملفات الساخنـــة (5.00)

  3. كلمـــة المحـــــرر (5.00)

  4. احداث مفتعله حول الحجاب تهز باريس (5.00)

  5. فقط لتجربة الفيديو على المجلة (5.00)

كلماته الدلالية:

الجزائر, المغرب, تونس, الثورة, العربي, فلسطين, ثورة, العرب, مصر, ليبيا, موريتانيا, الأردن, السلطة, لبنان, الخليج, العراق, إسرائيل, التمرد, تمرد, صالح, اليمن, سوريا, بشار, سورية, حزب الله, القدس, القاهرة, الإسلام, العربية, الإعلام, الصحافة, قطر, الإعلامي, المقاومة, السعودية, جيبوتي, الصومال, السنة, الشيعة, المسيحية, المملكة, الكاتب, الشعر, الأدب, الشاعر, الثورات, الفلسطينية, تل أبيب, المفكر, السورية, الجولان, المرتزقة, بنغازي, طرابلس, الإمارات, الإستعمار, القومية, العمالة, الخيانة, العروبة, التقسيم, الديكتاتورية, الهمجية, المحيط, الإحترلا, الأردنية, الهاشمية, الأكراد, الشام, الكويت, دبي, أبوظبي, عمان, المنامة, البحرين, صنعاء’ عدن, محاكمة, القصة, الخاطرة, القصيدة, المحاولة, السجون, المعتقلات, الإباء, الفكر, السجين, السجان, الشاعرة, الإعتقال, المنفى, مبارك, الأقباط, قبطي, كردي, إنقلاب, الجيزة, أسيوط, شرم الشيخ

رواق الصــور

قيّم هذا المقال

0

دخول

Or you can

Connect with facebook

أحدث الإضافات

..شرقي بامتياز..

..شرقي بامتياز..

..شرقي بامتياز.. وئام البدعيش / سوريا               أتحبني رغم الذي كانا ... إني أحبك رُغم ما كانا...لأجل المصادفة. كان يستمع إلى هذه الأغنية, ولكن دون انتباه, لأن... كامل المقال