الرئيسية | الحــدث | في صميم الحدث | ستنتصر سوريا .. وسيسقط مخطط " الدوحة " الإسرائيلى !!

ستنتصر سوريا .. وسيسقط مخطط " الدوحة " الإسرائيلى !!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
ستنتصر سوريا .. وسيسقط مخطط " الدوحة " الإسرائيلى !!

ستنتصر سوريا .. وسيسقط مخطط " الدوحة " الإسرائيلى !!


بقلم د . رفعت سيد أحمد.


عندما يقول الرئيس الأمريكى الصهيونى القلب والدور [ أحيى القرارات المهمة التى اتخذتها الجامعة العربية المتمثلة فى تعليق عضوية سوريا ] ، وعندما يؤكد الاتحاد الأوروبى تأييده التام لقرار جامعة حمد بن جاسم وتقول عنه كاترين أشتون لـ (فرانس برس) " ندعم كلياً القرارات التى اتخذتها الجامعة العربية ضد سوريا " وعندما يعلن وزير الخارجية الإسرائيلى سعادته بقرار الجامعة العربية ويصفه بأنه بداية الطريق لاصطفاف عربى – إسرائيلى جديد ضد الدول المؤيدة للإرهاب (يقصد المقاومة طبعاً) .
عندما نقرأ ونعلم كل هذا ، فهل يصح أن يستنكر البعض ، قولنا بأن ما جرى فى الجامعة العربية يوم السبت 12/11/2011 هو مخطط أمريكى – إسرائيلى – خليجى لحصار سوريا وضرب علاقاتها بالمقاومة الفلسطينية واللبنانية والعراقية ، وهو أمر بات أصغر طفل يفهم فى السياسة فى عالمنا العربى ، يدركه ، ولكن دعونا نستشرف المستقبل قليلاً ، وبعيداً عن ردود الفعل العاطفية ، ضد مخطط (قطر) الإسرائيلى والذى تورط فيه نبيل العربى ، وكان للأسف ، أداة طيعة لتنفيذه ، وهو فى هذا لم يختلف كثيراً عن عمرو موسى الذى تلوثت يداه بدماء الليبيين ، الخلاف فقط فى مدى (الفهلوة) والقدرة على الكلام والدجل السياسى مع الميديا وهى بضاعة لا حظ (للعربى) فيها ، ويبزه (موسى) فيها أكثر ، وإن تساوى الاثنان فى مستوى الشعور بالضعف وضرورة الطاعة تجاه الخليجيين وملايينهم التى تملأ الأفواه !! .
* على أية حال دعونا نقرأ المستقبل :
أولاً : إن أقصى ما تستطيعه جامعة الدول العربية بقيادة قطر ومشروعها الإسرائيلى / الأمريكى ، هو سحب السفراء وإيقاف بعض المشاريع الاقتصادية والسياحية ، ودمشق لديها البدائل لهذه المشاريع سواء مع دول آسيوية أو مع إيران أو مع دول أمريكا اللاتينية فضلاً عن أن الحصار مع بلد لديه اكتفاء ذاتى (مثل سوريا) فى القمح والأرز والزراعات والصناعات الرئيسية وليس بلداً تابعاً مثل مصر إبان عهد حسنى مبارك لن تؤثر فيه مثل هذه الخطط ، وبالتالى يصبح البديل هو شن الحرب أو توريط سوريا فى حرب إقليمية جديدة مع إسرائيل ، حرب ترعاها واشنطن وعواصم الغرب وتمولها قطر ومشيخيات الخليج المحتل ، ونحسب أن هذا السيناريو هو الأخطر ولكنه الأفيد لسوريا استراتيجياً .. كيف ؟ .
ثانياً : إذا ما تخيلنا حرباً جديدة فى المنطقة بسبب فشل مخطط الحصار الاقتصادى والعزل السياسى لسوريا عبر الأدوات العربية الطيعة (دول الخليج ومن صار فى فلكها من دول عربية ناقصة السيادة والرجولة) فإن تلك الحرب سوف تشن أيضاً بسبب رغبة واشنطن وتل أبيب فى حماية مكاسبهم فى العراق الذى ستنسحب منه أمريكا يوم 31/12/2011 وبسبب قرب امتلاك إيران للقنبلة النووية (أو امتلاكها فعلاً وهذا ما نعتقده وندعو الله أن يكون صحيحاً) ، هذه الحرب إن وقعت فسوف يكون محورها ممتد من طهران إلى بيروت مروراً ببغداد ودمشق وغزة ، وهذه مساحة جغرافية أوسع مما تقدر عليه آلة القتل الغربية والإسرائيلية ، صحيح سوف يكون التدمير كبيراً وشاملاً ولكنه سيطال الطرفين معاً ، وسيكون الطرف الأكثر خسارة هو إسرائيل لأنه وفقاً لتقديرات الخبراء الاستراتيجيين فإن الصواريخ السورية والإيرانية وتلك التى يمتلكها حزب الله والتى تحمل رؤوساً كيماوية قادرة على تدمير إسرائيل أو مجمعها الصناعى فى أقل من 6 ساعات ، وهو أمر سيؤدى إلى توريط الغرب وتابعيه من أنصاف الرجال وأنصاف الدول فى الخليج ، الأمر الذى سيؤدى إلى نقل المعركة إلى ساحاتهم وهى أضعف من أن تدافع عن نفسها حيث الجيوش هناك ، جيوش للوجاهة ولإرهاب الشعوب وليس للدفاع عن الأوطان .
ثالثاً : إن المحصلة ستكون هزيمة لهذا الحلف ، أو على الأقل (التعادل) فى حجم الدمار ولكن قدرة سوريا وإيران ولبنان على القيام من (الرماد) مرة أخرى ستكون أسرع من قدرة (قطر) وقاعدتها (العديد) ، أو البحرين (وقاعدة الأسطول الأمريكى) أو السعودية (وقاعدة الظهران) الأمريكية أو تل أبيب وجيشها الذى لا يقهر ، إن هذا الانتصار أو على الأقل (التعادل) سوف يجبر الأطراف المعتدية الكبيرة (نقصد بالأساس أمريكا) على الجلوس للبحث فى الحلول السياسية ، أما الأطراف – الأصفار- مثل قطر فسوف تكون ساعتها بلا قيمة ، وربما غير موجودة أصلاً على الخريطة لأن وظيفتها كمقر للقواعد العسكرية الأمريكية ، قد انتهت أو دمرت .. وساعتها ، أياً كانت النتائج فإن سوريا ستكون منتصرة ومعها محور الممانعة والثورة العربية الحقيقية وليس ثورات الـ C.I.A وحلف الناتو ، هذا ما نظنه سيحدث .. فهل يفهم رجال أمريكا فى المنطقة ويتراجعون عن مخططهم الفاشل ؟! سؤال برسم المستقبل ، والله أعلم .

 الفيديو من قناة روسيا اليوم, من إقتباس القسم التقني

Bookmark and Share

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
الشــــروق الباريســـــي

أخر الأخبار والتعليقات

image

رشيد نكاز مرشح الرئاسيات "المغدور" يشيد بالديمقراطية في الجزائر ويشتكى من عدم الرد على رسائله

رشيد نكاز مرشح الرئاسيات "المغدور" يشيد بالديمقراطية في الجزائر ويشتكى من عدم الرد على رسائله   الشروق الباريسي     بالرغم مما حدث للسيد نكاز رشيد في الجزائر لم أتمكن
image

هل وجب تدخل الجيش للحفاظ على الوحدة الوطنية؟

 هل وجب تدخل الجيش للحفاظ على الوحدة الوطنية؟  من مدونة "بوتفليقة قتلني" لزيارة المدونة "إضغط هنا"     من الروعة بمكان أن يذكر نائب وزير الدفاع وقائد أركان الجيش الوطني
image

لقاء مع أديب "فراس حج محمد"

لقاء مع أديب "فراس حج محمد"   ناشرون فلسطينيون/ نابلس       ضمن فعاليات الاحتفال بيوم المكتبة العربية استضافت مدرسة أودلا الأساسية المختلطة يوم الخميس 20/3/2014 الكاتب والأديب الأستاذ
image

وجه أمّي.. وجه وطني

وجه أمّي.. وجه وطني  مادونا عسكر/ لبنان       ذلك الصّوت الصّامت، الحاضر في إشراقة الصّباح والسّاهد في غفوة اللّيل، والكامن في أسارير الوجود. ذلك الكيان الّذي يتلقّف قسوتنا
image

هكذا يكون الحبّ!

هكذا يكون الحبّ! (ماري القصيفي) لبنان إضغط هنا لزيارة مدونة الكاتبة       حين تنظر إلى جذور شعرها البيضاء وتفكّر في حنان في أنّها تأخّرت عن موعد
image

مساحة من حروف تراتيل في قصص قصيرة جدا

مساحة من حروفتراتيل في قصص قصيرة جدا                 مكارم المختار صحوة وجعـ هل تعافيت ؟ـ قبضت على بدني ـ لله الحمدـ اقصد تعافيت مما عليه كنت ..... وقضبت
image

لقاء مع الدّكتورة كلارا سروجي- شجراوي

لقاء مع الدّكتورة كلارا سروجي- شجراوي  أجرى اللقاء، سيمون عيلوطي:       الدّكتورة كلارا سروجي-شجراوي، تعمل في سلك التدريس في جامعة حيفا، قسم اللّغة العربيّة وآدابها، في مجالَي الأدب
image

أيها العرب أين تذهبون

أيها العرب أين تذهبون د. مصطفى يوسف اللداوي       أيها العرب أين تذهبون، وإلى أين تفرون ...القذيفة تلاحقكم، والانفجار يطالكم، والعبوة تفاجئكم، والطلقة تطاردكم، وعصف التفجير يمزقكم، والسيارة
image

..شرقي بامتياز..

..شرقي بامتياز.. وئام البدعيش / سوريا               أتحبني رغم الذي كانا ... إني أحبك رُغم ما كانا...لأجل المصادفة. كان يستمع إلى هذه الأغنية, ولكن دون انتباه, لأن
image

يا لها من ميتة ثقافيّة جذلى!!

يا لها من ميتة ثقافيّة جذلى!!   فراس حج محمد         في قصة "الفقيد" للكاتب اليمني عبد الله سالم باوزير رحمه الله (توفي عام 2004)، ونشرت في مجموعته المتميزة
  1. فلنتوكل على الله (5.00)

  2. الملفات الساخنـــة (5.00)

  3. كلمـــة المحـــــرر (5.00)

  4. احداث مفتعله حول الحجاب تهز باريس (5.00)

  5. فقط لتجربة الفيديو على المجلة (5.00)

كلماته الدلالية:

الجزائر, المغرب, تونس, الثورة, العربي, فلسطين, ثورة, العرب, مصر, ليبيا, موريتانيا, الأردن, السلطة, لبنان, الخليج, العراق, إسرائيل, التمرد, تمرد, صالح, اليمن, سوريا, بشار, سورية, حزب الله, القدس, القاهرة, الإسلام, العربية, الإعلام, الصحافة, قطر, الإعلامي, المقاومة, السعودية, جيبوتي, الصومال, السنة, الشيعة, المسيحية, المملكة, الكاتب, الشعر, الأدب, الشاعر, الثورات, الفلسطينية, تل أبيب, المفكر, السورية, الجولان, المرتزقة, بنغازي, طرابلس, الإمارات, الإستعمار, القومية, العمالة, الخيانة, العروبة, التقسيم, الديكتاتورية, الهمجية, المحيط, الإحترلا, الأردنية, الهاشمية, الأكراد, الشام, الكويت, دبي, أبوظبي, عمان, المنامة, البحرين, صنعاء’ عدن, محاكمة, القصة, الخاطرة, القصيدة, المحاولة, السجون, المعتقلات, الإباء, الفكر, السجين, السجان, الشاعرة, الإعتقال, المنفى, مبارك, الأقباط, قبطي, كردي, إنقلاب, الجيزة, أسيوط, شرم الشيخ

رواق الصــور

قيّم هذا المقال

5.00

دخول

Or you can

Connect with facebook

أحدث الإضافات

..شرقي بامتياز..

..شرقي بامتياز..

..شرقي بامتياز.. وئام البدعيش / سوريا               أتحبني رغم الذي كانا ... إني أحبك رُغم ما كانا...لأجل المصادفة. كان يستمع إلى هذه الأغنية, ولكن دون انتباه, لأن... كامل المقال