الرئيسية | فضاءات | الإبـــداعـــــــــــــات | الحب سبيلٌ للحقيقة واكتشافها

الحب سبيلٌ للحقيقة واكتشافها

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الحب سبيلٌ للحقيقة واكتشافها

في رحاب الحلاج (1)

 


الحب سبيلٌ للحقيقة واكتشافها


مادونا عسكر/لبنان

 


لا غنى عنك*

 


إذا هجرتَ فمن لي؟                 ومن يجمّل كلّي؟
ومن لروحي وراحي                 يا أكثري وأقلّي
أَحَبَّكَ البعض منّي                     فقد ذهبت بكلّي
يا كلّ كلّي فكنْ لي            إنْ لم تكن لي فمن لي؟
يا كل كلّي وأهلي                 عند انقطاعي وذلّي
ما لي سوى الروح خذها          والروح جهد المقل
 ّ
الحبّ هو السّبيل الوحيد إلى الحقيقة، وهو الّذي يمنحنا القدرة على اكتشافها وتلمّسها، فنحياها يقيناً ثابتاً، لا يزعزعه هبوب مصاعب ولا عصف مخاطر. هو القوّة الحريريّة الّتي تدلّ البصيرة على الحكمة، وتمسك بيدنا لتسير معنا على درب الألم لنصل إلى رحاب الجمال الحقيقيّ.
والحبّ علاقة حميمة بين الحبيب والمحبوب، تنشأ كبيرة وتخلص إلى الإتّحاد الكامل، فيصير الحبيب هو المحبوب والمحبوب هو الحبيب، وتنصهر الأنا بالأنتَ والأنتَ بالأنا. وعجباً، فلا يرى هذا الاتّحاد إلّا المتحابّيْن، يحملانه في قلبيهما، ويعيشان في العالم وهما ليسا من العالم.
قد يعتقد البعض أنّ هذا الحبّ خياليّ، أو خارج عن قدرة الإنسان، أو لأشخاص معيّنين، اختاروا أن يزهدوا بالعالم، ويحيوا للحبّ فقط. وقد يستخفّ البعض الآخر بهذا الحبّ، وذلك لعدم قدرتهم على منح القلب رتبة أرفع من العقل، ظنّاً منهم أنّ الحبّ ضعف أو استسلام. بيد أنّ الحبّ الحقيقيّ هو التّوازن بين العقل والقلب، يستنير به الأوّل ويحيا به الثّاني، فتتشكّل حياة أبديّة سرمديّة يحياها المحبّيْن وهم في العالم، وينتظران بشوق عظيم ذاك اللّقاء الّذي لا ينتهي في موطن الحبّ والجمال.
أدرك الحلّاج هذه الوحدويّة في الحبّ وهذا الانصهار الفاتن، فنطق به شعراً، والشّعر هو الكلام المقدّس الّذي يتلى في حضرة الحبّ. فحين يتعطّل التّعبير وتقسو اللّغة العاديّة، يلجأ المحبوب إلى مناجاة الحبيب شعراً، حيث الحرف سراج الكلمة، والكلمة سراج القلب.
أدرك عالم الحبّ الحقيقيّ حيث الألم عظمة، والشّوق نعمة، والتّوق جوع لا يرويه شيء. دخل وامّحى في عالم العشق زاهداً بكلّ بهرجات الأرض. والزّهد ليس عدم الاستمتاع بالحياة، وإنّما هو أن نضع نصب أعيننا أنّها، وإن قدّمت لنا كلّ السعادة، تبقى فارغة وناقصة. كما أنّ الزّهد ليس فقط الانقطاع عن ملذّات الدّنيا وإنّما هو أنْ نحسب كلّ شيء كنفاية أمام عظمة الحبيب وحبّه. هو عدم الاكتفاء بالذّات وقدراتها بل أن نستمدّ منه كلّ قوّتنا لنحيا بسعادة.
أمّا خشية الهجر في هذه الحال، فلا يعني الفراق أو تخلّي الحبيب عن محبوبه، وإنّما هو الخوف من العودة إلى حالة الشّقاء الّتي كان عليها الإنسان ما قبل الحبّ. فبملامسة الحبّ يعاين الإنسان جماله الحقيقيّ وصورته الإنسانيّة العظيمة الّتي لا تكشفها إلّا مرآة الحبّ الحقيقيّ. فبالحبّ يتجمّل كلّه، عقلاً وفكراً وقلباً وروحاً، وبالتّالي يفيض حبّاً وجمالاً على الآخرين. فهذا الحبّ لا يعرف الانغلاق والفرديّة، بل ينطلق من الذّات نحو الآخر لينعم بالسّلام والحبّ.
فإذا هجرت فمن لي؟ سأفرغ من نفسي، من ذاتي، إذا هجرت فلا أكون، لأن وجود الحبيب وجودي، ووجودي وجوده، وأكون لأنه كائن. وكيف تحيا الرّوح مرتاحة بدون هذا الحبّ الّذي يعطّرها فتعبق عبيراً سماويّاً.  فحبّي مهما بلغ من رفعة وسموّ لا يمكن أن يدرك عظمة الحبيب، إذ إنّني لا أعرف كيفيّة الحبّ بقلبي الإنسانيّ. أنا أحتاج لمن أستمدّ منه الحبّ وأنصهر به حتّى أصبح حبّاً متنقّلاً. أحبّك قلبي، أمّا حبّك فظلّلني حتى بات كلّي يحبّك، وصرت مالك الكيان بكلّيّته.
فلا عجب إذن في أن يترنّم الحلّاج قائلاً:


أنا من أهوى ومن أهوى أنا         نحن روحان حللنا بدنا
فإذا أبصرتني أبصرته                وإذا أبصرته أبصرتنا

Bookmark and Share

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
الشــــروق الباريســـــي

أخر الأخبار والتعليقات

image

رشيد نكاز مرشح الرئاسيات "المغدور" يشيد بالديمقراطية في الجزائر ويشتكى من عدم الرد على رسائله

رشيد نكاز مرشح الرئاسيات "المغدور" يشيد بالديمقراطية في الجزائر ويشتكى من عدم الرد على رسائله   الشروق الباريسي     بالرغم مما حدث للسيد نكاز رشيد في الجزائر لم أتمكن
image

هل وجب تدخل الجيش للحفاظ على الوحدة الوطنية؟

 هل وجب تدخل الجيش للحفاظ على الوحدة الوطنية؟  من مدونة "بوتفليقة قتلني" لزيارة المدونة "إضغط هنا"     من الروعة بمكان أن يذكر نائب وزير الدفاع وقائد أركان الجيش الوطني
image

لقاء مع أديب "فراس حج محمد"

لقاء مع أديب "فراس حج محمد"   ناشرون فلسطينيون/ نابلس       ضمن فعاليات الاحتفال بيوم المكتبة العربية استضافت مدرسة أودلا الأساسية المختلطة يوم الخميس 20/3/2014 الكاتب والأديب الأستاذ
image

وجه أمّي.. وجه وطني

وجه أمّي.. وجه وطني  مادونا عسكر/ لبنان       ذلك الصّوت الصّامت، الحاضر في إشراقة الصّباح والسّاهد في غفوة اللّيل، والكامن في أسارير الوجود. ذلك الكيان الّذي يتلقّف قسوتنا
image

هكذا يكون الحبّ!

هكذا يكون الحبّ! (ماري القصيفي) لبنان إضغط هنا لزيارة مدونة الكاتبة       حين تنظر إلى جذور شعرها البيضاء وتفكّر في حنان في أنّها تأخّرت عن موعد
image

مساحة من حروف تراتيل في قصص قصيرة جدا

مساحة من حروفتراتيل في قصص قصيرة جدا                 مكارم المختار صحوة وجعـ هل تعافيت ؟ـ قبضت على بدني ـ لله الحمدـ اقصد تعافيت مما عليه كنت ..... وقضبت
image

لقاء مع الدّكتورة كلارا سروجي- شجراوي

لقاء مع الدّكتورة كلارا سروجي- شجراوي  أجرى اللقاء، سيمون عيلوطي:       الدّكتورة كلارا سروجي-شجراوي، تعمل في سلك التدريس في جامعة حيفا، قسم اللّغة العربيّة وآدابها، في مجالَي الأدب
image

أيها العرب أين تذهبون

أيها العرب أين تذهبون د. مصطفى يوسف اللداوي       أيها العرب أين تذهبون، وإلى أين تفرون ...القذيفة تلاحقكم، والانفجار يطالكم، والعبوة تفاجئكم، والطلقة تطاردكم، وعصف التفجير يمزقكم، والسيارة
image

..شرقي بامتياز..

..شرقي بامتياز.. وئام البدعيش / سوريا               أتحبني رغم الذي كانا ... إني أحبك رُغم ما كانا...لأجل المصادفة. كان يستمع إلى هذه الأغنية, ولكن دون انتباه, لأن
image

يا لها من ميتة ثقافيّة جذلى!!

يا لها من ميتة ثقافيّة جذلى!!   فراس حج محمد         في قصة "الفقيد" للكاتب اليمني عبد الله سالم باوزير رحمه الله (توفي عام 2004)، ونشرت في مجموعته المتميزة
  1. فلنتوكل على الله (5.00)

  2. الملفات الساخنـــة (5.00)

  3. كلمـــة المحـــــرر (5.00)

  4. احداث مفتعله حول الحجاب تهز باريس (5.00)

  5. فقط لتجربة الفيديو على المجلة (5.00)

كلماته الدلالية:

كاتب, شعر, مسابقة, أدب, قصة, شاعر, كتاب, أدبي, كتابة, كاتبة, بحث, عرب, قصة قصير, رواية, أديبة, مطربة, فنانة, قاصة, روائية, مؤلفة, قصص, مؤلف, قاص, ناقد, روائي, ناقدة, تأليف, أدباء, نقاد, باحثين, مؤلفين, منشد, عروض, قوافي, خاطرة, خواطر, أدبية, عصري, جاهلي, منشدة, مغنية

رواق الصــور

قيّم هذا المقال

5.00

دخول

Or you can

Connect with facebook

أحدث الإضافات

..شرقي بامتياز..

..شرقي بامتياز..

..شرقي بامتياز.. وئام البدعيش / سوريا               أتحبني رغم الذي كانا ... إني أحبك رُغم ما كانا...لأجل المصادفة. كان يستمع إلى هذه الأغنية, ولكن دون انتباه, لأن... كامل المقال