الرئيسية | المعلقات | من اليوتيــــــب | وتسقط أقنعة الزيف في باريس......حول – أكاذيب ساركوزي, كارلا وأقراص وتسجيلات وما لذ وطاب....

وتسقط أقنعة الزيف في باريس......حول – أكاذيب ساركوزي, كارلا وأقراص وتسجيلات وما لذ وطاب....

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
وتسقط أقنعة الزيف في باريس......حول – أكاذيب ساركوزي, كارلا وأقراص وتسجيلات وما لذ وطاب....

وتسقط أقنعة الزيف في باريس......حول – أكاذيب ساركوزي, كارلا وأقراص وتسجيلات وما لذ وطاب....

هل تنقذ فرنسا شرفها كما يتمناه السيد تقي الدين؟

 

 

الشروق الباريسي - باريس.

 

 
هل سيقع ساركوزي في قبضة العدالة؟ جميع البوادر توحي بذلك, من المتابعات القضائية المتتالية بما في ذلك ما تم حفظه إلى تصريحات سيلفيو برلسكوني فإلى زياد تقي الدين.
زياد تقي الدين اللبناني الفرنسي رجل الأعمال الذي يتناول السياسة والذي كان له باعا في الكثير من القضايا التى تربط الغرب عموما وفرنسا خصوصا بالعالم العربي حيث كان مهندس إعادة بعث العلاقات بين سوريا وفرنسا ودعوة الأسد لفرنسا, وهو من ساعد في تحرير الرهائن البلغاريين من قبضة العدالة الليبية فهمزة الوصل التى أدت إلى إعادة شيئا من الدفىء المؤقت بين طرابلس وباريس وإلى غاية "الطعن في الخلف"إلخ...
من خلال لقاء تلفزيوني لقناة فرانس 2 تناول قضايا الرشوة , تحدث عن المكائد الساركوزية والحرب على ليبيا وكارلا وخزعبلات ساركوزي ومأزق فرنسا الساركوزية وغيره.
تكلم عن الرشوة, عن النفوذ,عن خسائر فرنسا, عن فشل الصفقات الفرنسية والكساد الذي جلبه ساركوزي.
لم نتمكن من ترجمة كل الشريط لضيق الوقت غير أننا ترجمنا ما تيسر لنجعل الشريط في متناول أكبر عدد ممكن من القراء خاصة ممن لا يحسنون الفرنسية أو ممن لم تحن لهم الفرصة لمشاهدة الشريط أصلا لنمنكنهم من الحصول على لينك نحو إنطلاقة جديدة.
الله ولي التوفيق.


يقول تقي الدين:
أكتشف اليوم بأن أشياء كثيرة حدثت خلف ظهري, أشياء كثيرة...لم أكن اعرف ذلك, لم أكن أعرف ذلك..

- ومتى اكتشفت ذلك؟
عندما اكتشفت ذلك للمرة الأولى كنت في أخر زيارة لي إلى ليبيا, كان ذلك في شهر مارس 2011 ....
- ولقد تم توقيفك أثناء عودتك وفي حقيبتك مبلغ مليون ونصف يورو؟؟؟؟

لكن كنت هنالك قبل أن يتم توقيفي...انتظروا... أنتظروا.....فقط...سأصل...لقد كنت هناك لمرافقة صحفي من جريدة الأحد..
- لترتيب محاورة السيد القذافي؟؟؟
نعم لترتيب الحوار مع السيد القذافي ...
- يستوجب القول ان القمع كان قد بدأ حينها....لقد كنا في.....
سنتكلم عن هذا...سنتكلم عن هذا.....أتركوني أجيب على السؤال بعدها يمكن أن نتكلم عن هذا...لقد كنت للمرة الأولى هناك وأثناء السفر , السيد فالديقييه - مدير التحرير لدى جريدة الأحد- يخبرني ......
ماذا يجري هنا ...لقد سمعت على قناة يورونيوز ابن القذافي وهو يصرح قائلا لقد مولنا أولويا السيد ساركوزي ثم بعد ذلك السيد برلسكوني وبعده.....لقد توقعت ذلك. ماالذي تحكي بالضبط؟ نعم الأمر كذلك.
اوكي.. لا اعتقد ولكن..ربما بعضهم أصابه شىء من الجنون ....
ذهبت لملاقاة إبن القذافي قبل إجراء الحوار مع والده..
- سيف الإسلام؟؟؟
نعم سيف الإسلام. ذهبت لمقابلته..مالذي حكيته بالضبط؟؟؟ أحقيقة ذلك؟ فيجيبني نعم إن ذلك حقيقي...فأجيبه كيف جرى ذلك؟ ...ليجيبني – تلك الأشياء تتجاوزك- ......ذلك يتجاوزني؟؟؟؟
كيف يمكن أن نقول أنكم قمتم بهذا دون أن أعرف ذلك؟ مرة, إثنين, ثلاثة مرات....ومتى قمتم بذلك؟
لقد أعطاني التفاصيل ويجب أن أستوعب أنني لم أصدق... ولقد ذهبت لمقابلة الوالد في إطار الحوار المقرر لجريدة الأحد وفي إطار سؤال للسيد ديقييه تعلق بتمويل الحملات السياسية والذي رفضت أن أترجمه سألت : أحقيقة ما يقوله سيف الإسلام ؟ فشرع في إجابتي بالعربية ورحت أستمع واضعا السيد فالديقييه خارج الإطار واعدت سؤالي في ما إذا كان ذلك حقيقيا ليجيبني بما تضمن " لكل مقام مقال" حقيقة.... إذن ..تركت الأمور لحالها.
عندما شرعت الصحافة وخاصة "ميديابارت" في الكلام حينها بدأت أشك في القضية وقلت لا شك أن بعض الأشياء الصغيرة قد حصلت , ليست بالضرورة أشياء كبيرة.  أما الآن وأخيرا......
- مالذي يجعلكم اليوم تقتنعون وتؤكدون بأنه القذافي كان قد مول فعلا حملة نيكولا ساركوزي لسنة 2007؟
 ليس من عاداتي أن أصدق ما يقال لي بسهولة. لست كمعظم الصحفيين, ليس أنتم طبعا – ضحك بالقاعة- الذين يقولون لقد قرأنا هذا إذن ذلك صحيحا. أنا لطالما لم أرى الشىء على حقيقته لا يمكنني القول أن الأمر صحيحا. لا أسمح لنفسي بغير ذلك. انا أختلف إلا أنه اليوم ومنذ أسبوعين استقبلت زائرا مهما جدا, أؤكد مهما جدا. هو ابن أخ لشخص في غاية الأهمية هناك.
- هناك ضبابية......
لا يمكنني قول الإسم لأنني ساحتفظ بهذا للعدالة, اليوم يقول لي الزائر هذا ما يملكه عمي من أدلة ..للإشارة هو ابن اخ لمسؤول سامي وشخصية نافذة سابقا وأحد المعتقلين اليوم. الرجل أثبت أنه بحوزته وثائق وأدلة بما في ذلك تسجيلات فيديو على أقراص من نوع سي دي.
- وهل أراك الوثائق؟
طبعا لقد رأيت الوثائق.
- وماذا تحتوى الوثائق؟
يقوم بحركة – تضخيم-  يتمهمه الصحفي من خلالها بإمتلاك تقنيات السيسبنس.
ويضيف تقي الدين : قلت بصراحة: كيف حصلتم على كل هذا؟...
يسأله الصحفي: ماذا تحتوي الأشرطة؟
يجيب: لا يمكنني القول عن تفاضيل أكثر من هذا...يوجد على الأشرطة وعلى الوثائق ومعظمهم بالعربية مختلف اللقاءات, إثباتات الدفع, الحسابات البنكية, التحويلات المالية, شركات الخدمات والخدمات التى لم تتم ..في مجموعها بصراحة تامة تفوق الأربعمائة مليون يورو..
- تذهبون إلى أبعد بكثير مما قلتموه من قبل فلقد كان المبلغ قبل أسبوع  بين 50 و 100 مليون يورو؟
كنت أتكلم حينها عن الحملة الإنتخابية الخاصة بالرئاسيات ...هذا لاشىء ..هذ قطرة ماء.
- 50 مليون يورو ليست لا شىء.
- أتعنون أن مبلغ التمويل يتجاوز المبلغ المخصص للحملة الإنتخابية؟
طبعا ...أنا أتكلم عن فترة زمنية من 2007 إلى 2011.
- الأموال أعطيت لسياسيين مقربين من ساركوزي أم لساركوزي نفسه؟
لا أريد ان أذهب بعيدا في التفسير....
- هل بإمكاننا رؤية بعض المقربين من ساركوزي على الأشرطة أو سياسيين فرنسيين ؟
يشير برأسه برزانة وبكل ثقة –نعم- ويضحك الحضور.
- من الواضح أن كل هذا يجز بمسؤوليتكم يمكننا أن نتصور أنكم ستضعون كل هذه الأدلة أمام العدالة الفرنسية.
أقول لكم من موقعي هذا وكلي يقين وقوة من خلال ما بحوزتي أنني ذهبت لمقابلة القاضي "ران فيامباك" وبالرغم مما براه في حقي وأظن أن......

- يقاطعه ...يراقبكم؟؟؟؟؟؟
 سألته قائلا: عندما نملك وثائق بهذا الحجم في فرنسا أين يمكننا التوجه من أجل أن نرى تحقيقا نوعيا يمكنه أن يؤدي بنا إلى الحقيقة ؟
كل ما يمهني اليوم هو التوجه للعدالة وتقديم مالدي لتتمكن من التحقيق وإحقاق الحق.
- هل اعطيت هذه الوثائق والمعطيات والأشرطة للعدالة؟
لالا ليس بعد..لأنني عرفت أين توجد هذه المعطيات والأدلة..في جميع الحالات ليس في فرنسا..لقد رأيت ذلك في فرنسا وتم إعادة كل شىء إلى التخزين في مكان آمن شديد التحصين كي يتم وضعه في متناول العدالة عندما ترى أن ذلك ضروريا وسأساعد شخصيا في هذا.
اجيب على سؤالك لأقول نعم توجد معطيات مفزعة, انا ملتزم بهذا وأريد من فرنسا أن تنقذ شرفها من خلال فتح التحقيقات الضرورية والذهاب إلى النهاية في ذلك.
- وماذا قال لك القاضي؟
قال لي سأكتب للنيابة العامة, سأحرر المحضر وسأسلمه للنيابة حالا.
- في حالة وجود شهودا على هذا سيكون الوزير الأول السابق الليبي الذي ..أين يوجد حاليا؟
في السجن.
أين في السجن؟
في ليبيا تحت مراقبة قبائل ليبية هي بدورها تحت مراقبة القطريين....................
- وماذا تقول لنا عن بشير صالح الرئيس السابق لديوان القذافي ؟
يطرق هنيهة ثم يجيب: لا يجب ألا ننسى ان الحرب ضد ليبيا كانت حرب مصطنعة ومدبرة تم تركيبها قطعا لأن السؤال الذي يطرح نفسه اليوم هو مالذي جعل فرنسا فجأة تقرر وجوب قتل الرجل الذي كان يستقبل بالإليزيه, الرجل الذي كان يتم التعامل معه, الرجل الذي نوقع معه العقود, الرجل الذي كان مقبولا لدى الجميع, فجاة نقرر قتل الرجل وأن لا مجال لتركه حيا. لا أقول لم يكن دكتاتوريا كما لا أقول أنه الدكتاتور الوحيد كما أنني لا أقول أن فرنسا لا تتعامل مع الدكتاتوريين. كما أعتقد أن فرنسا لا يمكنها القول انها ليست دولة مافيا. الآن أقول لكم فليشرحوا لنا لماذا هذه الحرب في ليبيا؟ ..............
- انتم تقولون ان هذه الحرب مفتعلة للتخلص من القذافي لأنه يحمل أسرارا محرجة؟ الأمر في غاية الخطورة لو أكدتم ذلك..
 
يضحك..أعلم ذلك...خطير جدا...لأني أعرف القصة..أقول لكم شيئا
أولا:  الأمر يتعلق بالبترول مع قطر يمكنكم التأكد من هذا..
ثانيا:  يتعلق بتوريط فرنسا و بقطر أيضا لأن قطر لا يمكنها الذهاب وحدها إلى الحرب فالأصدقاء القطريين يمكن الإستماع إليهم ومن ثم إقحام الناتو وإجراء الحرب وقتل القذافي فالقذافي لا يجب تركه حيا او محاكمته في المحكمة الدولية لأن القذافي كان لديه ما يقول. والأخطر اننا على علم باننا لو قتلنا القذافي فإنه سيترك خلفه دلائل قاطعة تدين النظام الفرنسي.
- قالت بعض المصادر البريطانية أن القذافي تمت تصفيته من طرف المصالح الخاصة الفرنسية فما هو رأيكم؟
أعتقد أن ذلك صحيحا ولندع العدالة تقوم بواجبها والتحقيق ياخذ طريقه.
- هل تعتقدون ان النظام الحالي أي حكومة هولاند ستسلط ما يكفي من الضوء على القضية؟
اسمعوا جيدا.. إن ما أقوم به اليوم من خلال توجهي للعدالة يبين مدى ثقتي في النظام الحالي برئاسة هولاند, أقل ما يمكن قوله اليوم هو أن الرئيس هولاند رجل شريف, يمكن ان ننتقده في بعض الأشياء غير أنه يبقى رجل شريف وهو مالم نراه منذ مدة في فرنسا.

 لا أحد يستمع لفرنسا..خسارة فرنسا, مصداقية فرنسا...
البقية المفزعة على الفيديو طبعا متابعة طيبة ........

 

 اللقاء التى أجرته الثانية الفرنسية مع زياد تقي الدين

Bookmark and Share

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
الشــــروق الباريســـــي

أخر الأخبار والتعليقات

image

رشيد نكاز مرشح الرئاسيات "المغدور" يشيد بالديمقراطية في الجزائر ويشتكى من عدم الرد على رسائله

رشيد نكاز مرشح الرئاسيات "المغدور" يشيد بالديمقراطية في الجزائر ويشتكى من عدم الرد على رسائله   الشروق الباريسي     بالرغم مما حدث للسيد نكاز رشيد في الجزائر لم أتمكن
image

هل وجب تدخل الجيش للحفاظ على الوحدة الوطنية؟

 هل وجب تدخل الجيش للحفاظ على الوحدة الوطنية؟  من مدونة "بوتفليقة قتلني" لزيارة المدونة "إضغط هنا"     من الروعة بمكان أن يذكر نائب وزير الدفاع وقائد أركان الجيش الوطني
image

لقاء مع أديب "فراس حج محمد"

لقاء مع أديب "فراس حج محمد"   ناشرون فلسطينيون/ نابلس       ضمن فعاليات الاحتفال بيوم المكتبة العربية استضافت مدرسة أودلا الأساسية المختلطة يوم الخميس 20/3/2014 الكاتب والأديب الأستاذ
image

وجه أمّي.. وجه وطني

وجه أمّي.. وجه وطني  مادونا عسكر/ لبنان       ذلك الصّوت الصّامت، الحاضر في إشراقة الصّباح والسّاهد في غفوة اللّيل، والكامن في أسارير الوجود. ذلك الكيان الّذي يتلقّف قسوتنا
image

هكذا يكون الحبّ!

هكذا يكون الحبّ! (ماري القصيفي) لبنان إضغط هنا لزيارة مدونة الكاتبة       حين تنظر إلى جذور شعرها البيضاء وتفكّر في حنان في أنّها تأخّرت عن موعد
image

مساحة من حروف تراتيل في قصص قصيرة جدا

مساحة من حروفتراتيل في قصص قصيرة جدا                 مكارم المختار صحوة وجعـ هل تعافيت ؟ـ قبضت على بدني ـ لله الحمدـ اقصد تعافيت مما عليه كنت ..... وقضبت
image

لقاء مع الدّكتورة كلارا سروجي- شجراوي

لقاء مع الدّكتورة كلارا سروجي- شجراوي  أجرى اللقاء، سيمون عيلوطي:       الدّكتورة كلارا سروجي-شجراوي، تعمل في سلك التدريس في جامعة حيفا، قسم اللّغة العربيّة وآدابها، في مجالَي الأدب
image

أيها العرب أين تذهبون

أيها العرب أين تذهبون د. مصطفى يوسف اللداوي       أيها العرب أين تذهبون، وإلى أين تفرون ...القذيفة تلاحقكم، والانفجار يطالكم، والعبوة تفاجئكم، والطلقة تطاردكم، وعصف التفجير يمزقكم، والسيارة
image

..شرقي بامتياز..

..شرقي بامتياز.. وئام البدعيش / سوريا               أتحبني رغم الذي كانا ... إني أحبك رُغم ما كانا...لأجل المصادفة. كان يستمع إلى هذه الأغنية, ولكن دون انتباه, لأن
image

يا لها من ميتة ثقافيّة جذلى!!

يا لها من ميتة ثقافيّة جذلى!!   فراس حج محمد         في قصة "الفقيد" للكاتب اليمني عبد الله سالم باوزير رحمه الله (توفي عام 2004)، ونشرت في مجموعته المتميزة
  1. فلنتوكل على الله (5.00)

  2. الملفات الساخنـــة (5.00)

  3. كلمـــة المحـــــرر (5.00)

  4. احداث مفتعله حول الحجاب تهز باريس (5.00)

  5. فقط لتجربة الفيديو على المجلة (5.00)

كلماته الدلالية:

فرنسا, الجزائر, تونس, السلطة, دومينيك, ستراوس, كهن, كاهن, مدير, صندوق, النقد, الدولي, الإنتخابات الفرنسية, ساركوزي, اليسار الفرنسي, اليمين, الفضائح, الجنس, الإستقالات, جورج ترون. ستروس كهن, نيكولا ساركوزي, بن علي, المال, النفوذ

رواق الصــور

قيّم هذا المقال

5.00

دخول

Or you can

Connect with facebook

أحدث الإضافات

..شرقي بامتياز..

..شرقي بامتياز..

..شرقي بامتياز.. وئام البدعيش / سوريا               أتحبني رغم الذي كانا ... إني أحبك رُغم ما كانا...لأجل المصادفة. كان يستمع إلى هذه الأغنية, ولكن دون انتباه, لأن... كامل المقال