الرئيسية | الحــدث | في صميم الحدث | جزائرنا الحبيبة، فليبق الأصبع على الزناد. فالإرهابيون الكبار سلموكِ للإرهابيين الصغار.

جزائرنا الحبيبة، فليبق الأصبع على الزناد. فالإرهابيون الكبار سلموكِ للإرهابيين الصغار.

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
جزائرنا الحبيبة، فليبق الأصبع على الزناد.  فالإرهابيون الكبار سلموكِ للإرهابيين الصغار.

جزائرنا الحبيبة، فليبق الأصبع على الزناد.  فالإرهابيون الكبار سلموكِ للإرهابيين الصغار.

إبراهيم علوش

 

 

بشكلٍ أو بأخر، يقف إرهابيو الأليزيه وراء إرهابيي عين أميناس...  والاستعمار الأوروبي يا جزائر يتكلم عن غيركِ وعينه عليكِ.  وهو لم ينسَ أطماعه القديمة والجديدة، إذ يتسلل من حولك، ويحيط بكِ، بزعم "محاربة الإرهاب"...  إرهابٌ ما كان له أن يتفاقم هكذا في مالي، قرب حدودك وداخلها، لولا المدد الكبير الذي قدمه له الاستعمار الأوروبي في ليبيا وفي غيرها، وفي الجزائر نفسها، ولولا السلاح والحواضن التي أوجدها له ذلك الاستعمار في ليبيا.

أرادوا لك أن تتورطي في مالي في نزاع كان سيمتد بالضرورة إلى داخل الجزائر، فأدركتِ اللعبة... وحاولوا أن يظهروكِ بمظهر من يرفض التعاون في "محاربة الإرهاب"، فأجهضتِ اللعبة، دون تساومي على سيادتك... فجاء الهجوم على مصنع الغاز، ليكشف اللعبة: النفظ والغاز، وأنتِ، وبقية أخوتنا في المغرب العربي وإفريقيا.    كلكم في عيوننا، وكل شرفاء الأمة معكِ الآن في وجه كلا الإرهابين: الخارجي الكامن، والداخلي والإقليمي الكائن والمدعوم خارجياً... والرابط بينهما بات الآن أكثر وضوحاً.

وفي الوقت الذي بدأ فيه إستراتيجيو حلف الناتو في بروكسل يستوعبون بألمٍ زاحف دنو الفشل الماثل أمام أعينهم في سورية، وتباطؤ مشروع التفجير الطائفي غربي العراق، فإنكِ الآن، بعد سورية، على قائمته الدموية على ما يبدو، بل قبل أن تنتهي معركة سورية، على أمل أن يغطي "نجاحهم" في المغرب العربي، على فشلهم في مشرقه... لكن هيهات!  فالفجر الذي كشف حقيقة "الربيع العربي" في المشرق، لن تغيب شمسه في المغرب هذه المرة، بل ستسطع أكثر.  وعندما تبدأ المعركة، سنردد معكِ ما يردده الجزائريون في نشيدهم كل يوم:

 

يا فرنسا إن ذا يوم الحساب

فاستعدي وخذي منا الجواب

نحن من أبطالنا ندفع جندا

وعلى أشلائنا نصنع مجدا

وعلى أرواحنا نصعد خلدا

وعلى هاماتنا نرفع بندا

...

وعقدنا العزم أن تحيا الجزائر

فاشهدوا... فاشهدوا... فاشهدوا

Bookmark and Share

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
الشــــروق الباريســـــي

أخر الأخبار والتعليقات

image

رشيد نكاز مرشح الرئاسيات "المغدور" يشيد بالديمقراطية في الجزائر ويشتكى من عدم الرد على رسائله

رشيد نكاز مرشح الرئاسيات "المغدور" يشيد بالديمقراطية في الجزائر ويشتكى من عدم الرد على رسائله   الشروق الباريسي     بالرغم مما حدث للسيد نكاز رشيد في الجزائر لم أتمكن
image

هل وجب تدخل الجيش للحفاظ على الوحدة الوطنية؟

 هل وجب تدخل الجيش للحفاظ على الوحدة الوطنية؟  من مدونة "بوتفليقة قتلني" لزيارة المدونة "إضغط هنا"     من الروعة بمكان أن يذكر نائب وزير الدفاع وقائد أركان الجيش الوطني
image

لقاء مع أديب "فراس حج محمد"

لقاء مع أديب "فراس حج محمد"   ناشرون فلسطينيون/ نابلس       ضمن فعاليات الاحتفال بيوم المكتبة العربية استضافت مدرسة أودلا الأساسية المختلطة يوم الخميس 20/3/2014 الكاتب والأديب الأستاذ
image

وجه أمّي.. وجه وطني

وجه أمّي.. وجه وطني  مادونا عسكر/ لبنان       ذلك الصّوت الصّامت، الحاضر في إشراقة الصّباح والسّاهد في غفوة اللّيل، والكامن في أسارير الوجود. ذلك الكيان الّذي يتلقّف قسوتنا
image

هكذا يكون الحبّ!

هكذا يكون الحبّ! (ماري القصيفي) لبنان إضغط هنا لزيارة مدونة الكاتبة       حين تنظر إلى جذور شعرها البيضاء وتفكّر في حنان في أنّها تأخّرت عن موعد
image

مساحة من حروف تراتيل في قصص قصيرة جدا

مساحة من حروفتراتيل في قصص قصيرة جدا                 مكارم المختار صحوة وجعـ هل تعافيت ؟ـ قبضت على بدني ـ لله الحمدـ اقصد تعافيت مما عليه كنت ..... وقضبت
image

لقاء مع الدّكتورة كلارا سروجي- شجراوي

لقاء مع الدّكتورة كلارا سروجي- شجراوي  أجرى اللقاء، سيمون عيلوطي:       الدّكتورة كلارا سروجي-شجراوي، تعمل في سلك التدريس في جامعة حيفا، قسم اللّغة العربيّة وآدابها، في مجالَي الأدب
image

أيها العرب أين تذهبون

أيها العرب أين تذهبون د. مصطفى يوسف اللداوي       أيها العرب أين تذهبون، وإلى أين تفرون ...القذيفة تلاحقكم، والانفجار يطالكم، والعبوة تفاجئكم، والطلقة تطاردكم، وعصف التفجير يمزقكم، والسيارة
image

..شرقي بامتياز..

..شرقي بامتياز.. وئام البدعيش / سوريا               أتحبني رغم الذي كانا ... إني أحبك رُغم ما كانا...لأجل المصادفة. كان يستمع إلى هذه الأغنية, ولكن دون انتباه, لأن
image

يا لها من ميتة ثقافيّة جذلى!!

يا لها من ميتة ثقافيّة جذلى!!   فراس حج محمد         في قصة "الفقيد" للكاتب اليمني عبد الله سالم باوزير رحمه الله (توفي عام 2004)، ونشرت في مجموعته المتميزة
  1. فلنتوكل على الله (5.00)

  2. الملفات الساخنـــة (5.00)

  3. كلمـــة المحـــــرر (5.00)

  4. احداث مفتعله حول الحجاب تهز باريس (5.00)

  5. فقط لتجربة الفيديو على المجلة (5.00)

كلماته الدلالية:

الجزائر, الثورة, التغيير, وهران, الجزائرية, النظام. الجزائري, الجنرلات, الحكام, المسيرة, المرادية, الشعب, الجزائري, السلمي, الرشوة, المعغرب, البوليزاريو, المعارضة, البرلمان الجزائري, عنابة, قسنطينة, سطيف, تلمسان

رواق الصــور

قيّم هذا المقال

5.00

دخول

Or you can

Connect with facebook

أحدث الإضافات

..شرقي بامتياز..

..شرقي بامتياز..

..شرقي بامتياز.. وئام البدعيش / سوريا               أتحبني رغم الذي كانا ... إني أحبك رُغم ما كانا...لأجل المصادفة. كان يستمع إلى هذه الأغنية, ولكن دون انتباه, لأن... كامل المقال