على وعد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
على وعد

على وعد

"قصة قصيرة"

 


زهر البيلسان/ فلسطين

   


لأول مرة أستجمع قواي وأحاول مواجهة وجعي، بالأمس ترددت كثيرا قبل أن أفتح سجل المكالمات الصادرة ، لأطلب للمرة الأخيرة صوتا غاب عن هاتفي، صوتا لم يعد يسكب على مسامعي صلاة العاشقين كل صباح، بكيت كثيرا حتى استنزفت كل قدرة على البكاء، وحتى استطيع التماسك والتظاهر بأن كل شيء على ما يرام، وأن حياتي مستمرة بعدم وجوده بكل تفاصيل يومي.
انتظرت على السماعة، كانت الثواني تمر كساعات، سرحت بعيدا، يا إلهي ماذا سيقول عني؟!!! بماذا سيفسر اتصالي؟؟!!
عدت إلي وعيي على صوته من الجانب الآخر "آلو السلام عليكم"، تحيته المعهودة، تلعثمت، ولكني بكل ما أوتيت من شجاعة رددت التحية، وسألت عن أخباره كما كل يوم، ونسيت لبرهة أنه اتصال الوداع الأخير، وأن كل ما بيننا سيصبح ملفا في رفوف الذاكرة، وأننا نتجه سويا لوئد قصة عشق ما زالت تعصف بكلينا، وأننا معها نئد كل شيء جميل رسمنا خطوطه معا، لوناه بدموعنا ووشحناه بسواد ليالي انتََظَرَت فجرها الآتي من وراء الحلم.
قال لي: أتمنى أن تكوني بخير. ضحكت كطائر يرقص مذبوحا من شدة الألم، "نعم أنا بخير فقد سمعت صوتك" أجبته بصوت خفيض. كان حوار مطولا تمنى لي فيه حياة سعيدة، ولا أدري كيف ستكون كذلك، وطيفه لا يفارق خيالي المرهق بصوره وصوته يعانق مسمعي فلا أعي سواه.
أوصاني بالصوم والصلاة واللجوء إلى من رحمته وسعت كل شيء، طلب عهدا مني أن أعيش حياة وهبت لي كما ينبغي أن أعيشها، عاهدته أن أبقى كما عهدني زاهدة بما ليس لي، زهدت به، واستعجلت الآخرة ورجوت الله مخلصة أن يعجل فيها وأن يكتبني وإياه من أهل الجنة حتى ألقاه هناك في دار البقاء والخلود.
استودعك الله الذي لا تضيع ودائعه، استودعك قلبا ما سكنه غيرك، وروحا ترفرف في عالمك تحرسك ترعاك إلى أن تلقى وجه بارئها.

Bookmark and Share

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
الشــــروق الباريســـــي

أخر الأخبار والتعليقات

image

رشيد نكاز مرشح الرئاسيات "المغدور" يشيد بالديمقراطية في الجزائر ويشتكى من عدم الرد على رسائله

رشيد نكاز مرشح الرئاسيات "المغدور" يشيد بالديمقراطية في الجزائر ويشتكى من عدم الرد على رسائله   الشروق الباريسي     بالرغم مما حدث للسيد نكاز رشيد في الجزائر لم أتمكن
image

هل وجب تدخل الجيش للحفاظ على الوحدة الوطنية؟

 هل وجب تدخل الجيش للحفاظ على الوحدة الوطنية؟  من مدونة "بوتفليقة قتلني" لزيارة المدونة "إضغط هنا"     من الروعة بمكان أن يذكر نائب وزير الدفاع وقائد أركان الجيش الوطني
image

لقاء مع أديب "فراس حج محمد"

لقاء مع أديب "فراس حج محمد"   ناشرون فلسطينيون/ نابلس       ضمن فعاليات الاحتفال بيوم المكتبة العربية استضافت مدرسة أودلا الأساسية المختلطة يوم الخميس 20/3/2014 الكاتب والأديب الأستاذ
image

وجه أمّي.. وجه وطني

وجه أمّي.. وجه وطني  مادونا عسكر/ لبنان       ذلك الصّوت الصّامت، الحاضر في إشراقة الصّباح والسّاهد في غفوة اللّيل، والكامن في أسارير الوجود. ذلك الكيان الّذي يتلقّف قسوتنا
image

هكذا يكون الحبّ!

هكذا يكون الحبّ! (ماري القصيفي) لبنان إضغط هنا لزيارة مدونة الكاتبة       حين تنظر إلى جذور شعرها البيضاء وتفكّر في حنان في أنّها تأخّرت عن موعد
image

مساحة من حروف تراتيل في قصص قصيرة جدا

مساحة من حروفتراتيل في قصص قصيرة جدا                 مكارم المختار صحوة وجعـ هل تعافيت ؟ـ قبضت على بدني ـ لله الحمدـ اقصد تعافيت مما عليه كنت ..... وقضبت
image

لقاء مع الدّكتورة كلارا سروجي- شجراوي

لقاء مع الدّكتورة كلارا سروجي- شجراوي  أجرى اللقاء، سيمون عيلوطي:       الدّكتورة كلارا سروجي-شجراوي، تعمل في سلك التدريس في جامعة حيفا، قسم اللّغة العربيّة وآدابها، في مجالَي الأدب
image

أيها العرب أين تذهبون

أيها العرب أين تذهبون د. مصطفى يوسف اللداوي       أيها العرب أين تذهبون، وإلى أين تفرون ...القذيفة تلاحقكم، والانفجار يطالكم، والعبوة تفاجئكم، والطلقة تطاردكم، وعصف التفجير يمزقكم، والسيارة
image

..شرقي بامتياز..

..شرقي بامتياز.. وئام البدعيش / سوريا               أتحبني رغم الذي كانا ... إني أحبك رُغم ما كانا...لأجل المصادفة. كان يستمع إلى هذه الأغنية, ولكن دون انتباه, لأن
image

يا لها من ميتة ثقافيّة جذلى!!

يا لها من ميتة ثقافيّة جذلى!!   فراس حج محمد         في قصة "الفقيد" للكاتب اليمني عبد الله سالم باوزير رحمه الله (توفي عام 2004)، ونشرت في مجموعته المتميزة
  1. فلنتوكل على الله (5.00)

  2. الملفات الساخنـــة (5.00)

  3. كلمـــة المحـــــرر (5.00)

  4. احداث مفتعله حول الحجاب تهز باريس (5.00)

  5. فقط لتجربة الفيديو على المجلة (5.00)

كلماته الدلالية:

كاتب, شعر, مسابقة, أدب, قصة, شاعر, كتاب, أدبي, كتابة, بحث, عرب, قصة قصير, رواية, أديبة, قاصة, روائية, مؤلفة, مؤلف, قاص, أدباء, نقاد, باحثين, عروض, قوافي, خاطرة

رواق الصــور

قيّم هذا المقال

4.00

دخول

Or you can

Connect with facebook

أحدث الإضافات

..شرقي بامتياز..

..شرقي بامتياز..

..شرقي بامتياز.. وئام البدعيش / سوريا               أتحبني رغم الذي كانا ... إني أحبك رُغم ما كانا...لأجل المصادفة. كان يستمع إلى هذه الأغنية, ولكن دون انتباه, لأن... كامل المقال